مدير “بيم” يرد على العلمي: 85 % من بضائعنا مغربية ونشغل 3000 شخص أغلبهم مغاربة – اليوم 24
645x344--85-1581507294949
  • عبد النباوي

    بلاغ إلى النائب العام

  • النقيب بنعمرو

    النقيب بنعمرو: أتمنى أن تأخذ العدالة مجراها في إنصاف الريسوني

  • العثماني ووهبي

    فريق البام بمجلس النواب يعترض على تعويضات مجلس الصحافة.. قال: “خيالية وتشجع ثقافة الريع”

اقتصاد

مدير “بيم” يرد على العلمي: 85 % من بضائعنا مغربية ونشغل 3000 شخص أغلبهم مغاربة

في أول رد لسلسلة متاجر “بيم” التركية، المتخصصة في البيع بالتجزئة على اتهامات وزير الصناعة والتجارة، مولاي حفيظ العلمي، الذي اتهمها بأنها “تضر بالاقتصاد المغربي، قال “هالوك دورتل أوغلو”، المدير المالي للشركة التركية المذكورة، اليوم الأربعاء، إن معظم البضائع في متاجر “بيم” محلية، وذلك بعد أن طالبتها الوزارة برفع نسبة السلع المحلية إلى النصف، وإلا أنها ستواجه خطر الإغلاق.

وصرح “دورتل أوغلو” لوكالة روترز: “نرسل حوالي 15 في المائة فقط من منتجاتنا، التي تُباع في المغرب من تركيا، ويتم شراء الباقي، وهو 85 ي المائة، من منتجين محليين” .

وأكد مولاي حفيظ العلمي إن وزارته طالبت “بيم” بزيادة نسبة السلع المحلية، التي تبيعها في متاجرها في المملكة إلى النصف على الأقل، وإلا واجهت خطر الإغلاق، تزامنا مع مراجعة المغرب اتفاقا للتجارة الحرة، أبرمه مع تركيا عام 2004.

وقال “دورتل أوغلو” إن الشركة توظف نحو 3000 شخص في المغرب، كلهم تقريبا مغاربة. ويبلغ عدد متاجر الشركة في المغرب 500 متجر، تمثل إيراداتها نحو خمسة في المائة من إجمالي إيرادات الشركة.

وتابع المتحدث نفسه: “رفعنا مشترياتنا من المنتجين المحليين في المغرب بمرور الوقت، وسنواصل القيام بذلك”.

وكان وزير الصناعة والتجارة قد اتهم سلسلة متاجر “بيم” بأنها تشكل خطرا على الاقتصاد المغربي، وتضر بمحلات البقالة، معتبرا أنها تتسبب في إغلاق 60 محلا تجاريا داخل كل حي.

شارك برأيك

lazrak

أولاً ، البضائع التركية ذات جودة أفضل والأسعار معقولة ناهيك عن الخدمة. محلات البقالة المغربية خارج المعايير الصحية: الفئران والصراصير والغبار …نحن مع BIM

إضافة رد
ياسين

شخصيا افضل متاجر بيم النظافة والاتمنة جد مناسبة خصوصا السلع التركية ذات الجودة العالية

إضافة رد
tariq

pour 500 sociétés si peut 3000 salaries car ils ont détruit des milliers de familles au Maroc alors il faut revoir ses accords il faut une réciprocité de deux cotés si non il faut annuler cet accord avec les turques difficile d’en faire des affaires on les vois en Europe ils n’achètent rien qu’il n’est pas turque il faut que le gouvernement protègent les commerçants marocains de l’invasion turque qui produit de la pauvreté où ils sont

إضافة رد