استثمار جديد بين المغرب وإسبانيا لتطوير خطوط السكك الحديدية بقيمة 4 مليار درهم – اليوم 24
maroc_train_1531479162
  • khalid-ait-taleb

    وزير الصحة: المغرب يتوفر على 44 مستشفى جاهزًا و1640 سريرًا لاستقبال الحالات المصابة بجائحة كورونا

  • 1

    الـOCP يتدخل لإصلاح مستشفى آسفي العمومي تهيئًا لمواجهة جائحة كورونا – صور

  • OCP sa

    الـOCP يُغلق نواديه ويُقلص ركاب الحافلات ويُهيئ أطباءه استعدادًا لمواجهة “كورونا”

مجتمع

استثمار جديد بين المغرب وإسبانيا لتطوير خطوط السكك الحديدية بقيمة 4 مليار درهم

تستعد الحكومة المغربية، بتنسيق من الحكومة المحلية لجهة فالنسيا، لاستثمار جديد في خطوط السكك الحديدية المحلية بقيمة 400 مليون أورو حوالي (4.2 مليار درهم)، ويُرتقب أنّ يكون مشروع الاستثمار يُعادل شبكة الخطوط الإسبانية Cercanias عالية الدقة، والجودة.

وقالت وكالة EFE الإسبانية إنّ الحكومة المحلية لجهة فالنسيا تطمح إلى المشاركة في المشروع الكبير، وقال المصدر ذاته إنّ رئيس الحكومة المحلية لجهة فالنسيا الإسبانية، تشيمو بويغ، عبر في لقاء مع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية عن رغبة حكومته في المساهمة في إخراج المشروع للوجود.

وأفاد المصدر ذاته أنه يمكن أن تكون خطوط السكك الحديدية لقطارات عالية السرعة، والمسافة المتوسطة، والقطارات القصيرة، ويقترح الإسبان دخول شركة تابعة للبلدية الإسبانية المستقلة FGV، إذ ستقترح إنشاء شراكة بين القطاعين العام، والخاص لاختيار تطوير شبكة السكك الحديدية المغربية المحلية.

وسيضم المشروع الشركات الإسبانية الخاصة، المعنية بخطوط السكك “ستادلر”، والمتخصصة في بناء القطارات، ومجموعة فكتاليا، المتخصصة في نقل الركاب العام، الموجودين بالفعل في العديد من المدن المغربية، وحظيت، أخيرا، بصفقة تدبير النقل في مدينة آسفي.

وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني قد أجرى، بداية الأسبوع الجاري، يوم مباحثات مع رئيس الحكومة المحلية لجهة فالنسيا الإسبانية تشيمو بويغ، والوفد المرافق له كما عبر المسؤول الإسباني خلال اللقاء عن الرغبة في تطوير العلاقات الثقافية، أيضا، بين المغرب وجهة فالنسيا، مشيرا إلى أن زيارته للمغرب على رأس وفد يضم ممثلي 25 مقاولة، ولقائه مع وزراء، وفاعلين اقتصاديين، ومستثمرين، ورجال أعمال مغاربة، يندرج في سياق استكشاف فرص استثمار إضافية، ودعم العلاقات التجارية، والاقتصادية بين جهة فالنسيا والمغرب.

شارك برأيك