الاقتطاعات من الأجور في زمن الجائحة تثير غضب الأساتذة..وصلت إلى 3000 درهم! – اليوم 24
الأساتذة المتعاقدون
  • سجن

    حصيلة كورونا في السجون.. 23 نزيلا و5 موظفين لا يزالون قيد العلاج

  • عزيز أخنوش  / تصوير سامي سهيل

    أخنوش: قطاع الفلاحة واجه كورونا والجفاف.. وبرلمانيون: الفلاح متضرر وماشفنا والو

  • جان إيف لودريان، وزير خارجية فرنسا

    فرنسا: أعدنا 30 ألف مواطن عالق في المغرب وسنطلق جسرا بحريا ورحلات لإعادة الباقين

نقابات

الاقتطاعات من الأجور في زمن الجائحة تثير غضب الأساتذة..وصلت إلى 3000 درهم!

فجرت اقتطاعات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من أجور الأساتذة، بلغ بعضها 3000 درهم، موجة غضب بينهم.

وقال عدد من الأساتذة، نهاية الأسبوع الجاري، بعد الاطلاع على رواتبهم الشهرية، إن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، واصلت اقتطاعاتها من أجورهم، على الرغم من الظروف الصعبة، التي تمر منها كافة شرائح المجتمع، بسبب التدابير، وتبعات انتشار فيروس كورونا المستجد بالمغرب.

وأكد بعض الأساتذة أن الاقتطاعات التي طالتهم وصلت 1000 درهم، فيما ذكر آخرون أنها فاقت 3000 درهم.

ومن جانبها، قالت مصادر نقابية لـ”اليوم 24″ إن الاقتطاعات، التي طالت أجور الأساتذة، نهاية الشهر الجاري، وفجرت غضبهم، هي اقتطاعات، بسبب إضرابات سابقة كانت قد خاضتها شغيلة القطاع، أو استخلاص تعويضات المنطقة، أو رخص مرضية غير محتسبة.

وحسب المصدر ذاته، فإن موقف النقابات من الاقتطاعات، بسبب الإضراب، وهي الاقتطاعات، التي تأكل جزءا من أجور الأساتذة، كان ولا يزال هو الرفض.

وتعتبر النقابات أن الإضراب حق يكفله الدستور المغربي، معتبرة أن الاقتطاعات “غير قانونية، وسرقة من أجور الشغيلة”، وأنه لا يجب تطبيق أي إجراء ضد المضربين، إلى حين إخراج قانون النقابات، وقانون الإضراب.

شارك برأيك

zaki lahcen

كان من الأفضل”للنقابات” ان تطبق فمها مادامت ضد مصلحة الشغيلةالتعليميةومافتئت تساهم في التجاوزات وهدم حقوق الأستاد

إضافة رد
عامر

هذه اقتطاعات عن الغياب.لان الأجرة عن عمل يقوم به الاستاذ،وكان يقاطع لنا منذ زمانا في الثمانينات والتسعينات ولا زال إلى اليوم،وانا اقطعوا لي سنة 2007. 5000 ده

إضافة رد
أيمن المرابطي

الأجر مقابل العمل،أنا أستاذ منذ 1986م وأرفض هذه الاضرابات العبثية التي يكون ضحيتها أولاد المغاربة,,,مزيدا من الصرامة حفاظا على المدرسة العمومية من التسيب

إضافة رد
أستاذ

لا أفهم نفاق النقابات. تحرض على الإضرابات العشوائية و تورط الأساتذة في اقتطاعات مؤلمة ثم تتباكى على طريقة التماسيح . وتدعي أنها سرقة. في الدول الأوروبية النقابات هي التي تعوض منخرطيها عن أيام الإضراب فهل تفعل النقابات عندنا نفس الشيء .أم أنها تأكل الأخضر و اليابس.

إضافة رد
أستاذ

لا أفهم نفاق النقابات. تحرض على الإضرابات العشوائية و تورط الأساتذة في اقتطاعات مؤلمة ثم تتباكى على طريقة التماسيح . وتدعي أنها سرقة. في الدول الأوروبية النقابات هي التي تعوض منخرطيها عن أيام الإضراب فهل تفعل النقابات عندنا نفس الشيء .أم أنها تأكل الأخضر و اليابس.

إضافة رد