نقابات الأطباء والمصحات الخاصة تتبرأ من مراسلة طلب الدعم للعثماني – اليوم 24
طبيب
  • image

    الحراك الجزائري يعود بقوة والآلاف يشاركون في الجمعة 107 من الاحتجاج

  • مجلس النواب

    “إنزال” لنواب العدالة والتنمية يربك جلسة التصويت على القوانين الانتخابية

  • image

    إسرائيل تبحث عن موطئ قدم في مجال صناعة الطائرات بالمغرب

منوعات

نقابات الأطباء والمصحات الخاصة تتبرأ من مراسلة طلب الدعم للعثماني

تبرأ مهنيو قطاع الصحة الخاص بالمغرب، من بلاغ الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء الذي طلبت فيه الاستفادة من صندوق تدبير جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقالت النقابات والهيئات الممثلة للأطباء بالقطاع الخاص بأكمله، سواء تعلق الأمر بالأطباء العامين، أو الاختصاصيين أو المصحات الخاصة، تعلن أنه لم تتم استشارتها من طرف الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، حول أية نقطة تتعلق بطلب أو اقتراح مساعدة أو دعم، أو تدخل في هذا الصدد كيفما كان نوعه وطبيعته.

وأكدت النقابات على أن المجلس الوطني لهيئة الأطباء والطبيبات، لم يطلب في أية لحظة من اللحظات، رأي النقابات الممثلة لأطباء القطاع الخاص والمصحات الخاصة، ولم يحطها علما ولم يشعرها بفحوى الرسالة التي وجهها بشكل أحادي إلى رئيس الحكومة، والتي تم تداولها ونشرها على نطاق واسع.

وشددت الهيئات الأربعة، على أنه لم تتم الإشارة، في كل البلاغات الصادرة عن الهيئات النقابية والمهنية الممثلة للقطاع الخاص، أو الإحالة، في أية لحظة من اللحظات، أو بلاغ من البلاغات، إلى الجانب الاجتماعي أو الاقتصادي أو الضريبي، رغم أهميته، ولم تكلف هذه التنظيمات المهنية والنقابية الممثلة للقطاع الطبي الخاص، أية جهة من الجهات لتقوم بذلك نيابة عنها.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأطباء في القطاع الحر والمصحات الخاصة والمؤسسات الصحية المشابهة، اختاروا جميعا عن وعي كامل وبمسؤولية تامة، تركيز مجهوداتهم حول الأولويات والقضايا ذات الطابع الاستعجالي، التي تعرفها البلاد في ظل هذه الوضعية، وتقديم الدعم الكامل والقوي اللامشروط للمخطط الوطني لليقظة ومواجهة فيروس كورونا المستجد، ودعم جهود الدولة من أجل تجاوز هذه الأزمة.

وضددت النقابات على أن المطلب الوحيد للأطباء في القطاع الخاص الآن حاليا، في التوفير العاجل للدولة لوسائل الوقاية لمهنيي الصحة، غير المتوفرة في السوق، من أجل الحفاظ على صحة الأطباء وكافة مهنيي الصحة وأسرهم، إضافة إلى المرضى المتكفل بهم.

يشار إلى أن الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، كانت قد وجهت طلبا لرئيس الحكومة، مطالبة إياه بشكل استعجالي بتعوض المصحات والعيادات الخاصة، بسبب ما قالت أنه لحقهم بسبب فيروس كورونا، وهو الطلب الذي أثار موجة سخط واسعة.

شارك برأيك

Abdou

j’espère que cet article n’a aucune relation avec le holding Akdital.

إضافة رد