حالتان جديدتان وسط الحرس الملكي بالقاعدة العسكرية للحاجب ترفع عدد المصابين إلى 117 – اليوم 24
الجيش المغربي- كورونا
  • مركز امتحانات الباكالوريا بثانوية مولاي رشيد التأهيلية بطنجة

    “باك كورونا” وتقلبات علاقة المغاربة بهذا الاستحقاق السنوي

  • كورونا فرنسا

    البؤرة الصناعية تواصل تفريخ الإصابات بكورونا

  • محكمة الاستئناف بفاس

    الفيروس يقتحم من جديد محاكم فاس

مجتمع

حالتان جديدتان وسط الحرس الملكي بالقاعدة العسكرية للحاجب ترفع عدد المصابين إلى 117

الحرس الملكي فترة الحجر الصحي المراقب، والتي اعقبت تسجيل  20إصابة جديدة في صفوفهم في أقل من 48 ساعة من يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، أكدت نتائج التحليلات المخبرية لباقي المخالطين الصادرة، مساء أول أمس، عن رصد حالتين جديدتين حاملتين لفيروس”كوفيد-19″.

وبحسب المعطيات التي أوردتها مصادر”اليوم 24″ الخاصة، فإن ظهور الحالتين الجديدتين في صفوف أفراد الحرس الملكي، ناتج عن مخالطتهما لزميلهما المصاب بالفيروس، والذي سبق الإعلان عن حالته يوم الثلاثاء الماضي، وهو ما عجل حينها بإخضاع زملائه نزلاء الوحدة السكنية داخل القاعدة العسكرية للحاجب، حيث يقضون بها فترة الحجر الصحي، للتحليلات المخبرية –الفيروسية، أكدت نتائجها المعلن عنها مخبريا في ندوة وزارة الصحة لمساء الأربعاء الماضي، عن إصابة 19 فردا، مما رفع حالات الإصابة حتى صباح أمس الجمعة إلى 117 مصابا، من أصل عدد قوات الحرس المرحلين من ثكناتهم بالرباط وسلا منذ الثامن من شهر ماي الجاري عقب انتشار الفيروس وسطهم، يزيد عددهم عن 800 عنصر قررت السلطات العسكرية عزلهم بقاعدة الحاجب لقضاء فترة الحجر الصحي، حيث سبق أن ربطت مصادر الجريدة، ظهور هذه الحالات الجديدة بعدم التزام عناصر الحرس بتدابير الحجر الصحي المراقب بداخل الوحدة السكنية لمركز التكوين والتدريب بقاعدة الحاجب، حيث ظهر عدد منهم في فيديو نشر مؤخرا بمواقع التواصل الاجتماعي، وهم يحتفلون في فطور جماعي، مرددين أدعية دينية وترانيم وابتهالات تخص الطقوس المخزنية للحرس الملكي، وهو ما رد عليه المسؤولون، تقول مصادر الجريدة، بتدابير صارمة راجعت الخطة الخاصة بالإجراءات الاحترازية لطوارئ الصحة العامة، والتي تلزم جميع عناصر الحرس الخاضعين للحجر الصحي بالقاعدة العسكرية للحاجب.

وفي مقابل الإصابات الجديدة التي فجرتها كورونا في صفوف قوات الحرس بمركز خضوعهم للحجر الصحي المراقب بقاعدة الحاجب، أظهرت معطيات حصلت عليها الجريدة من مسؤول بالسلطات الصحية بجهة فاس، أن عدد جنود الحرس الموجودون تحت العلاج بالمستشفى العسكري مولاي إسماعيل بمدينة مكناس، بلغ 34 مصابا بكورونا، فيما تعافى منهم من المرض أزيد من 80 فردا.

وبخصوص جديد الحالة الوبائية بجهة فاس، كشفت نتائج الحصيلة اليومية للرصد الوبائي المعلن عنها من قبل المديرية الجهوية للصحة، همّت الـ24 ساعة الماضية من يوم أول أمس، عن شفاء كل مرضى كوفيد بإقليم مولاي يعقوب، بعدما رصدت فيه 7 حالات، حيث التحق الإقليم المجاور لفاس بإقليمي إفران وتازة واللذين أعلنا مؤخرا عن شفاء مرضاهما، فيما سجلت ثكنة القوات المساعدة لجماعة “عين الشكاك” بضواحي صفرو، تعافي 20 عنصرا من فرق التدخل السريع التابعين لوحدة المخزن المتنقل، حيث يواصل أزيد من 12 منهم رحلة علاجهم بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفرو، ووحدة استشفائية خاصة بمرضى كوفيد تابعة للمستشفى الجامعي الحسن الثاني بمدينة فاس.

شارك برأيك