أربعة شروط ستحكم حياة المغاربة بعد رفع الحجر الصحي – اليوم 24
كمامة
  • محمد بنعبد القادر

    إصابات كورونا ترتفع في صفوف القضاة وموظفي المحاكم والوزير يدعو إلى الصرامة

  • الخطوط الجوية التركية

    “لارام” تمدد الرحلات الاستثنائية إلى غاية العاشر من شهر شتنبر المقبل

  • الوافي

    في اليوم الوطني للمهاجر.. الحكومة تراهن على مغاربة العالم للمساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني

فيروس كورونا

أربعة شروط ستحكم حياة المغاربة بعد رفع الحجر الصحي

في ظل الاستعدادات لرفع الحجر الصحي، المرتقب بعد أقل من أسبوعين، وبداية تخفيف قيود الإعلاق، تضع وزارة الصحة، أربعة شروط ستحكم حياة المغاربة، بعد هذه الفترة، لتفادي أي انتكاسة جديدة.

وقال وزير الصحة، خالد آيت الطالب، خلال حديثه في البرلمان، الأسبوع الجاري، إن أربعة شروط ستحكم الحياة بعد رفع الحجر الصحي، أولها الكمامة، التي من الواجب الاحتفاظ بها، ثم التباعد الاجتماعي، أو الجسدي، الذي يعتمد على ترك مسافة أمان بين الأشخاص، بالإضافة إلى التعقيم، والتنظيف لكافة الأماكن، وآخرها النظافة الشخصية.

وعلى الرغم من المنحى، الذي تتوجه إليه الحكومة، بتخفيف قيود الإغلاق، عبر دعوة كافة المقاولات للعودة إلى العمل، وإعادة فتح المقاهي، والمطاعم الخاصة بخدمات التسليم، والتوصيل، إلا أن عين وزارة الصحة لا تزال تراقب تطورات الوضع، خوفا من أي انتكاسة للوضع الوبائي في البلاد.

وفي سياق تخوفاتها، تنوي وزارة الصحة، الحفاظ على جاهزية المستشفيات المخصصة لاستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، استعدادا لاستقبال أي موجة إصابات محتملة بالفيروس.

وتراهن الحكومة على وعي المواطن لمحاصرة انتشار فيروس كورونا المستجد، حتى بعد رفع الحجر الصحي، إذ قال وزير الصحة في هذا السياق “الوعي ديال المواطن غادي يخلينا نزعمو مثل عدد من الدول”، مسجلا أن المخاطر، التي لا تزال قائمة بخصوص هذا الفيروس، مرتبطة بالنسب غير المعروفة للمرضى من دون أعراض.

شارك برأيك