كورونا تخفض أرباح مجمع الفوسفاط بشكل طفيف في الربع الأول – اليوم 24
دفاع-المكتب-الشريف-للفوسفاط-يرافع-لتحرير-السفينة-474x328
  • أنابيك

    وكالة إنعاش التشغيل: عملية إدماج الشاب في سوق الشغل تجاوزت 125٪؜ سنة 2019

  • 107455056_3405172422839961_67053010421762173_n (1)

    زيان: احتجاجنا ضد طغيان النيابة العامة ولحماية الحق في المرافعة.. واش بغيتو المحامي يولي “قطيوط”- فيديو

  • 108172896_2866398343472194_5240055575888820928_n

    الاحتجاجات تعود إلى تامنسيت.. إنزال أمني مكثف والسلطات تمنع المتظاهرين من التجمع

اقتصاد

كورونا تخفض أرباح مجمع الفوسفاط بشكل طفيف في الربع الأول

على غرار الشركات العالمية العاملة في القطاع تأثرت أرباح مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط من تداعيات تفشيفيروس كوفيد 19، حيث تراجعت الأرباح المسجلة خلال الربع الأول من السنة إلى 3.23 مليار درهم مقارنة مع 4,28 مليار درهم التي سجلت في الربع الأول من السنة الماضية.

وتشير بيانات المجموعة إلى تسجيل دعم لرقم المعاملات في الربع الأول من سنة 2020 بحجم الصادرات القوي، والذيبلغ 12270 مليون درهم، وهو أقل بقليل من 12422 مليون درهم المسجلة خلال الفترة عينها من السنة السابقة، وقدقابل ارتفاع صادرات الأسمدة نحو الأسواق الرئيسة انخفاض في الأسعار مقارنة بالربع الأول من سنة 2019 .

وبالمقابل، ومقارنة بالربع الأخير من سنة 2019، فقد ارتفع حجم المعاملات بنسبة 5 في المائة، ويرجع ذلك بشكل رئيسيلارتفاع حجم المبيعات وانتعاش طفيف في الأسعار بداية السنة بفضل ارتفاع الطلب.

وبلغ هامش الربح 7539 مليون درهم مقابل 8372 مليون درهم في الربع الأول من السنة السابقة، وبالتالي انخفضهامش الربح إلى نسبة 61 في المائة مقارنة بنسبة 67 في المائة التي سجلت في نهاية مارس 2019، ويعزى هذاالتراجع أساسا إلى انخفاض أسعار الأسمدة، الذي تم تعويضه جزئيا من خلال انخفاض أسعار الكبريت والأمونياك.

بلغت الأرباح قبل احتسابEBITDA  (الفوائد والضريبة والاستهلاك ونقص القيمة)  3329 مليون درهم، وعرفتانخفاضا مقارنة بالربع الأول من سنة 2019 حيث بلغت 4287 مليون درهم. ورغم ذلك، استطاعتمجموعة OCP الحفاظ على هامش جيد للأرباح في حدود 27 في المائة مقارنة بالربع الأخير من سنة 2019، وارتفعتأرباح EBITDA بنسبة 48 في المائة بفضل ارتفاع أحجام المبيعات وتحسن أسعار الأسمدة.

إلى ذلك بلغت النفقات الاستثمارية 2125 مليون درهم في الربع الأول من سنة 2020، مقابل 2448 مليون درهم تمصرفها في الفترة عينها من سنة 2019. 

وفي تحليلها للنتائج تشير المجموعة إلى تحسن المؤشرات الأساسية للسوق في بداية السنة، مع ارتفاع الطلب في معظمالمناطق وارتفاع الأسعار بشكل طفيف مقارنة بنهاية 2019.

وهكذا، ففي البرازيل، ارتفعت الواردات بفضل الموسم الزراعي الجيد مدعومة بزيادة قياسية في الصادرات الفلاحية فيالربع الأول من سنة 2020، كما انتعش الطلب الأوروبي مقارنة بالمستويات المسجلة في السنة الماضية، مع ارتفاعالواردات تحسبا للتأثيرات المحتملة على قنوات التزويد بفعل تدابير الحجر الصحي المرتبطة بكوڤيد-19 .

أما في إفريقيا، فقد ارتفع الطلب السنوي مع ارتفاع الواردات من نيجيريا وإثيوبيا أساسا. وعكس ذلك، انخفض الطلبفي الهند مقارنة بالسنة الماضية، واتضح ذلك من خلال انخفاض الواردات في انتظار قرار الحكومة بشأن الدعم.

من ناحية العرض، ظلت الصادرات الصينية مستقرة خلال هذه الفترة مقارنة بالربع الأول من سنة 2019، وجرى توجيهالعرض الروسي بشكل رئيسي نحو السوق المحلية، نظرا إلى ارتفاع الاستهلاك المحلي.

وقالت المجموعة إنه في السياق الاقتصادي العالمي الحالي، تواصل المجموعة الاستفادة من استراتيجيتها التنافسيةالمرتبطة بالتكاليف. ولتحقيق هذه الغاية، حددت فرصا جديدة لخفض النفقات التشغيلية من خلال التحسين المستمرلعملياتها، الإدماج والتحكم في التكاليف، وستعمل هذه التدابير الهادفة إلى تحسين المزايا التنافسية على تعزيزالوضعية المالية لمجموعة OCP وريادتها في مجال التكلفة في الفترات المقبلة

شارك برأيك