قانون جديد يدخل حيز التنفيذ ..الحكومة تفتح الباب أمام وكالات الأسفار لتعويض زبناء الرحلات الملغاة بسبب الجائحة بـ”وصل دين” – اليوم 24
الحكومة كورونا
  • image

    الراشيدية الحسيمة ورزازات وتطوان.. أربعة خطوط جوية داخلية إضافية تنطلق بداية الأسبوع

  • أمنيستي

    “أمنيستي” ترد على المغرب: نملك أدلة تثبت التجسس على هاتف الراضي واتصلنا لأخذ رد قبل إصدار التقرير

  • سليمان الريسوني

    سلطات الرباط تمنع وقفة تضامنية مع الصحافي سليمان الريسوني أمام البرلمان

سياسية

قانون جديد يدخل حيز التنفيذ ..الحكومة تفتح الباب أمام وكالات الأسفار لتعويض زبناء الرحلات الملغاة بسبب الجائحة بـ”وصل دين”

دخل القانون الجديد لعقود الأسفار والمقامات السياحية، حيز التنفيذ، هذا الأسبوع، فاتحا الباب أمام مسيري الشركات السياحية لعدم تعويض الزبائن الذين تم إلغاء أسفارهم ورحلاتهم بسبب فيروس كورونا المستجد ماديا، وتعويض المستحقات بـ”وصل دين” لتقديم خدمة مماثلة أو معادلة، بعد الجائحة.

المشروع الذي صادقت عليه الحكومة وصوت عليه البرلمان، صدر في العدد الأخير للجريدة الرسمية، وكانت قد تقدمت به وزيرة السياحة والصناعة التقليدية، نادية فتاح علوي، بهدف “الحد من أشكال توقف النشاط الاقتصادي، وتأثيره في مناصب الشغل”.

ويضم مشروع القانون سن أحكام خاصة تتعلق بعقود الأسفار، والمقامات السياحية وعقود النقل الجوي للمسافرين بما يسمح لمقدمي خدمات الأسفار، والسياحة، والنقل الجوي للمسافرين بتعويض المبالغ المستحقة للزبائن على شكل وصل بالدين، تقترح من خلاله الشركة على المسافرين خدمة مماثلة، أو معادلة.

وقالت الحكومة إنها تهدف، من خلال مشروع القانون المذكور، إلى “الحد من جميع أشكال توقف النشاط الاقتصادي، وتأثيره في مناصب الشغل، وذلك من خلال تخفيف الضغط على خرينة مقدمي الخدمات”، إضافة إلى “تجنب إفلاس مقدمي الخدمات المغاربة”.

وحددت الحكومة مقتضيات مشروع القانون المذكور، لفترة زمنية، تضم عقود الأسفار، والمقامات، وعقود النقل الجوي للمسافرين، المبرمجة في الفترة ما بين فاتح مارس 2020 إلى غاية 30 شتنبر 2020، على الأسفار التي تم إلغاؤها، بسبب تفشي جائحة كورونا.

 

شارك برأيك