بعد الجدل.. منظمة الصحة العالمية تقرر استئناف اختبارات “الكلوروكين” لعلاج حالات الكورونا – اليوم 24
تحليل كورونا
  • بنشعبون

    بنشعبون: سيتم إحداث ضعف المناصب المالية في سنة 2021

  • لارام

    أزيد من 20 خطًا.. “لارام” تعلن عن شبكة الرحلات الاستثنائية لدخول المغرب

  • الوافي

    مخطط استعجالي حكومي لدعم مغاربة العالم المتضررين من الجائحة.. تعميم للتأمين على ترحيل الجثامين ودعم المعوزين وتأهب لاستقبال العائدين

فيروس كورونا

بعد الجدل.. منظمة الصحة العالمية تقرر استئناف اختبارات “الكلوروكين” لعلاج حالات الكورونا

قررت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، استئناف اختبارات دواء “هيدروكسي كلوروكين” المضاد لمرض الملاريا في علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهنوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، إن خبراء اللجنة المعنية نصحوا بإعادة “هيدروكسي كلوروكين” إلى برنامج “تجربة التضامن” الخاص بالاختبارات الدولية للأدوية المحتملة ضد عدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19”.

وأوضح غيبريسوس أنه “بناء على المعلومات المتوفرة حول مستوى الوفيات، قدم أعضاء اللجنة توصية مفادها أنه لا توجد أسباب لتغير بروتوكولات الاختبارات”.

وأضاف المدير العام للمنظمة أن “الفريق التنفيذي تلقى هذه التوصية وصادق على مواصلة تجارب كل أنواع الأدوية في إطار برنامج تجربة التضامن، بما في ذلك هيدروكسي كلوروكين”.

وشدد غيبريسوس مع ذلك على أن هذا الأمر لا يعني الاعتراف بفعالية هذا العقار في علاج المرض، مشيرا إلى أنه لا توجد حتى الآن أدلة تثبت نجاعة أي دواء في خفض مستوى الوفيات جراء “COVID-19”.

يشار إلى أن تعليق المنظمة، خلال 25 من شهر ماي الماضي، استخدام “هيدروكسي كلوروكين” في اختباراتها لعلاج عدوى فيروس كورونا المستجد حتى إشعار آخر بسبب “مباعث قلق”، كان قد خلق جدلا كبيرا، في الوقت الذي تشبث المغرب باعتماد بروتوكول الكلوروكين في علاج المصابين بكورونا، حيث قال وزير الصحة أمام البرلمان إن هذا العلاج أعطى نتائج إيجابية جدا في المغرب، ولم تسجل أي وفيات به.

المغرب لم يتشبث فقط باعتماد الكلوروكين في علاج حالات الإصابة بكورونا، بل شكك وزير الصحة في الدعوات التي طالبت بتعليقه، حيث قال إن علبة الكبوروكين لا تساوي إلا 12 درهم “والفاهم يفهم”.

 

شارك برأيك