منتج” ياقوت وعنبر” يوجه شكاية إلى المركز السينمائي بسبب مسلسل “شهادة ميلاد” – اليوم 24
ياقوت وعنبر وشهادة ميلاد
  • نعيمة-البزّاز

    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز

  • رامي عياش ووليد توفيق

    فنانون لبنانيون يشكرون المغرب والملك محمد السادس

  • بسمة بوسيل

    ” ماركوتينغ” بسمة بوسيل.. شهرة علامتها المغربية ترفع سعر كيس الحمام التقليدي إلى 7 أضعاف سعره العادي

فن وثقافة

منتج” ياقوت وعنبر” يوجه شكاية إلى المركز السينمائي بسبب مسلسل “شهادة ميلاد”

وجه منتج مسلسل “ياقوت وعنبر”، خالد النقري، شكاية إلى المركز السينمائي المغربي، بعد اشتباه وقع لديه، نتيجة تشابه قصة المسلسل مع الجزء الأول من مسلسل شهادة ميلاد، الذي بث على قناة “إم بي سي 5”.

وأكد النقري، اليوم الجمعة، في اتصال هاتفي مع “اليوم 24” أنه وجه شكاية إلى “ccm”، بعد مصادفته لعدد من المعطيات، ولدت لديه شك بخصوص التشابه الحاصل مع مسلسل “شهادة ميلاد”.

وقال النقري: “أخبرني بعض الأصدقاء، وأناس آخرون، في بداية الأمر، بوجود تشابه بين قصة سيناريو مسلسل “ياقوت وعنبر”، وقصة شهادة ميلاد، فتوقعت أن لا يكون ذلك إلا تشابها في عقدة القصة، وبحثت عن اسم كاتب السيناريو، فوجدت اسم محمد عيسى العفاز، لكن بعد البحث لدى الكتاب من مهنيي القطاع، لم يعرف أحد هذا الاسم، ومع ذلك تريث، وتوقعت أن يكون كاتبا غير مغربي، نظرا إلى طبيعة الاسم.

وأضاف النقري في روايته: “بعد ذلك شاهدت لقاء لمخرجة هذا المسلسل، إلهام علمي، في برنامج “إم بي سي تراندينغ”، ترد على سؤال حول التشابه بين المسلسلين، بأنها مركزة على عملها، وهناك أوناس مختصون في السيناريو دون ذكر اسم صاحبه، الذي ظل سؤال محيرا، وحتى عند حديثها عن عملها، أظهرت أنها منفصلة عن عمل الكاتب، وهو ما لا ينطبق مع طبيعة العمل في العادة بين الطرفين، التي تستدعي عادة الاحتكاك مع بعضهما أثناء الاعداد للعمل”.

النقري قال قي حديثه إنه من الطبيعي أن يزيد الشك لديه، بعدما عثر على اسم آخر للكتاب في موقع إخباري مغربي، هو اسم حمد بوفتاس.

ونُشرت تدوينة موقعة بالاسم نفسه على صفحة “سيني روج” الفايسبوكية، تقول إن اسم “محمد عيسى العفاز” هو مستعار له الحق في اختياره، وأنه لم يرغب في ذكر اسمه الحقيقي، لكي لا يبخس مجهودات فريق معه، موضحا أن المسلسل شهادة ميلاد كتب قبل 5 سنوات، وقدم للقناة الثانية عام 2017، باسم آخر، وله ما يملك من دلائل على ذلك”.

واطلع  النقري على التدوينة المذكورة، ما جعل الشك يزيد لديه حول السبب في عدم ذكر الاسم الحقيقي، وباقي الأسماء، التي ساهمت فيه، فقرر اللجوء إلى المركز السينمائي المغربي، الهيأة التي تؤطر الميدان، لمعرفة حقيقة الأمر، خصوصا أن الاسم الحقيقي لكاتب السيناريو سيكون مسجلا لديها، مؤكدا أنه لا يزال إلى حدود الساعة يتساءل حول شكوكه فقط، ولم يحسم في أي اتهام.

وأضاف النقري أن جواب المركز السينمائي، هو الكفيل بتحديد خطوته المقبلة، محتفظا بحقه في اللجوء إلى القضاء، إذا ثبت أن هناك شيء آخر غير التشابه غير المقصود.

يذكر أن مسلسل “ياقوت وعنبر”، هو من كتابة الفنانتان سامية أقريو، ونورة الصقلي، وقد عرض على القناة الأولى في رمضان، بإنتاج من شركة النقري “ديسكونيكتد”، وحقق نسب مشاهدة عالية، جعلته يتربع على عرش قائمة الأعمال الأكثر مشاهدة على القناة الأولى.

شارك برأيك