بالرغم من استمرار إغلاق الحدود.. مغاربة العالم يستعدون للعودة وعدد منهم يصل إلى الجزيرة الخضراء – اليوم 24
ميناء الجزيرة الخضراء
  • image

    محادثات الأطراف الليبية في بوزنيقة تتأجل لأسباب “لوجستيكية”

  • image

    ماكرون يهاجم السياسيين اللبنانيين بعد إخفاقهم في تشكيل الحكومة: خيانة جماعية

  • وزارة-التربية-الوطنية

    بـ170 مليون درهم.. وزارة التربية الوطنية تطلق برنامجا لتمويل مشاريع أبحاث تنموية

مجتمع

بالرغم من استمرار إغلاق الحدود.. مغاربة العالم يستعدون للعودة وعدد منهم يصل إلى الجزيرة الخضراء

بالرغم من الضبابية التي لا زالت تلف مصير عملية عبور مغاربة العالم لأرض الوطن بعد إلغاء عملية مرحبا التي كانت تنطلق مطلع شهر يونيو من كل سنة، توجه عدد من مغاربة العالم إلى جنوب اسبانيا أملا في فتح الحدود المغربية خلال الأيام القليلة المقبلة.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية، اليوم الأحد، أن عمدة الجزيرة الخضراء، راسل الحكومة الإسبانية المركزية، لإخبارهم بتوافد أعداد كبير من مغاربة العالم، وللاستفسار عن موعد فتح الحدود المغربية ليتمكن المغاربة من العبور.

ويقول عمدة الجزيرة الخضراء، أنه إلى حدود هذه الفترة من شهر يوليوز لم يتم إبلاغه عن أي موعد أو طريقة ينتهجها المغرب لإعادة فتح حدوده، إلا أنه بات من المؤكد وصول الآلاف من المغاربيين، للاستعداد للعبور من أجل قضاء عطلة الصيف في بلدانهم.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قد قال، قبل أيام، أمام البرلمان، إن عملية “مرحبا”، تشرع الوزارة في الاعداد، في أبريل من كل سنة، وتعرف تدخل العديد من المؤسسات، غير موجودة بالصيغة المتعارف عليها، وأضاف: “العملية كما هي معروفة غير موجودة، لأننا لم نحضر لها”، أما دخول مغاربة الخارج خارج “مرحبا”، أشار الوزير نفسه إلى إنه طبيعي، ولكنه مرتبط بفتح الحدود الدولية للمغرب، والإجراءات، التي ستتخذها دول العبور.

يذكر أن استقبال مغاربة العالم مرتبط بالوضع الوبائي للبلاد، والبروتوكول المعتمد لاستقبال أي شخص قادم من خارج المغرب، حيث قالت الخارجية إن البروتوكول المعتمد هو إخضاع كل من تطأ قدمه أرض المغرب للحجر الصحي، واختبارين لكورونا، وحجر صحي لتسعة أيام، وهو البروتوكول المعتمد إلى أن يتم تغييره.

شارك برأيك