إلى جانب منظمة مراسلون بلا حدود: سليمان الريسوني يراسل cndh ومجلس الصحافة والرميد مشتكيا التشهير – اليوم 24
سليمان الريسوني
  • الطقس

    طقس الخميس.. سحب غير مستقرة مع قطرات مطرية

  • أم أحمجيق

    نداء لأمهات معتقلي حراك الريف لتجميع أبنائهن في سجن قريب

  • سعيد عويطة

    فسحة الصيف.. عويطة: النوم يغالبني قبل دقائق من السباق

قضية توفيق بوعشرين

إلى جانب منظمة مراسلون بلا حدود: سليمان الريسوني يراسل cndh ومجلس الصحافة والرميد مشتكيا التشهير

قبل اعتقاله بأسبوع، راسل الزميل الصحافي سليمان الريسوني، كل من المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمجلس الوطني للصحافة، ووزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، بالإضافة إلى إرساله نسخة لمنظمة مراسلون بلا حدود، حول ما يتعرض له من تشهير من طرف بعض القنوات الإلكترونية.

وقال الزميل الريسوني في المراسلة التي تتوفر “أخبار اليوم” على نسخة منها، إنه يتعرض لعملية استهداف متكرر بحياته الخاصة ولأفراد أسرته الذين لا علاقة لهم بنشاطه المهني والحقوقي من طرف جريدة إلكترونية.

وحسب ما جاء في نص المراسلة يقول الريسوني: “اسمحوا لي أن أحيطكم علما بالاستهداف المتكرر الذي أتعرض له من جريدة إلكترونية  على حياتي الخاصة وحياة أفراد عائلتي، بمن فيهم من لا علاقة لهم بمهنة الصحافة ولا بأي نشاط حقوقي أو سياسي”.

وأضاف الزميل الريسوني: “لقد قادت هذه الجريدة حملات تشهير قذرة ضدي، ونشرت عشرات الأخبار الملفقة وغير الأخلاقية عني، ودائما كان ذلك يحدث عقب صدور مقالات لي تنتقد تنفيذ السياسة الجنائية من طرف المصالح الأمنية والنيابة العامة”.

وتابع الريسوني أن “هذه الجريدة فضلا عن الأخبار الملفقة التي اختلقتها للتشهير بي، سبق لها أن نشرت مضمون مكالمات هاتفية جمعتني بزملاء أو أصدقاء، تخص نشاطي الصحافي أو الحقوقي”.

وأكد الريسوني أنه يحتفظ بالحق في اللجوء إلى القضاء، قائلا: “إنني، إذ أحتفظ لنفسي بحق اللجوء إلى القضاء ضد هذه الجريدة ومالكها، ألتمس منكم القيام بما يخوله لكم موقعكم لحماية حقي في ممارسة مهنة الصحافة، وبما يجنب هذه المهنة مزيدا من الانحدار في منزلقات خطيرة، قد تسيء، اليوم، إلى صحافيين مستقلين.. لكن، لا شيء يمنعها، غدا، من المس بمؤسسات الدولة والتطاول على رموزها”.

 

شارك برأيك