نقطة نظام.. عمر وسليمان.. – اليوم 24
  • الانتخابات المغربية

    نقطة نظام.. طباع الترحال

  • أمن فاس

    سلطات فاس تشدد الإجراءات خلال عطلة المولد.. الدخول والخروج بالرخص الاستثنائية

  • image

    وفاة الفنان التشكيلي محمد المليحي متأثرا بإصابته بكورونا

نقطة نظام

نقطة نظام.. عمر وسليمان..

لا نعرف هل في هذه البلاد انسان عاقل واحد يمكن أن يسرّه هذا “الطرّ” الذي يضرب للمغرب في العالم، بشرقه وغربه، بعد الاعتقال والاتهام غير القابل للتصديق للصحافي عمر الراضي، بالتهمة نفسها التي اعتقل وأدين بها الصحافي توفيق بوعشرين، ثم الصحافي سليمان الريسوني، بتعديلات طفيفة لا تغيّر من أصل السيناريو، ثم الآن مع الصحافي الاستقصائي عمر الراضي.

في الوقت الذي نحتاج فيه إلى أقصى درجات التلاحم الوطني والإيمان بالقدرة على العبور الآمن والمشترك لمحنة الجائحة التي تزحف علينا، وفيما كان يفترض أن يشكّل العفو الملكي الأخير بمناسبة عيد الأضحى، والذي حمل شحنة كبيرة من الحكمة والتعقّل والتجاوب مع نبض المجتمع، (أن يشكّل) فرصة لرفع منسوب الأمل والثقة، بل والفرحة التي باتت كبيضة الديك في السنوات الأخيرة، لا نعرف لماذا ارتأى البعض أن من الضروري تكدير هذه الفرحة والتنكيد على المغرب، دولة ومجتمعا، وتحويل لحظة ائتلاف وطني كبير، إلى مناسبة أخرى لتسويد صورة المغرب في الخارج وعرقلة كل ما يمكن أن يجنيه سياسيا واقتصاديا من استثمارات وسياحة لو تمكنا جميعا من تقديم صورة إيجابية.

بعد إخراج تهمة الاغتصاب من قبعة الساحر في قضية عمر الراضي، بعد نحو عشر جلسات تحقيق حول تهم التخابر والتآمر، هل مازال هناك من يعتقد ان بإمكانه الإقناع بصحة ما نسب لتوفيق بوعشرين وهاجر الريسوني وعمّها سليمان الريسوني؟

 

شارك برأيك

كوكوس

لبس هناك أي طر الإ بالنسبة لمن يتوهم. وبعض المنابر أصبحت أصبحت محاكم “للترافع” وإصدار الأحكام والتوصيات في قضايا معروضة على القضاء. فالمغرب بلد دو سيادة وله مؤسسات وقوانين صادقت عليها الهيئات التشريعية له الحق في الدفاع عن أمنه القومي و الجمبع شاهد بفعاليته في ذلك وحريص على تطبيق القانون بشكل مستقل.

إضافة رد