“راني مخنوق وخاصني الإنعاش”.. آخر رسالة تركها أستاذ قبل وفاته بكورونا بمستشفى سيدي حساين بورزازات – اليوم 24
كورونا
  • حمد الله

    إصابة الدولي المغربي حمد الله بفيروس “كورونا”

  • FB_IMG_1604084484864

    المغرب الفاسي “يمدد” عقد لاعبه خضروف

  • 20228767_1460166544063336_7640806875602009703_n

    مغربي ضمن التشكيلة المثالية للدوري الإسباني

مجتمع

“راني مخنوق وخاصني الإنعاش”.. آخر رسالة تركها أستاذ قبل وفاته بكورونا بمستشفى سيدي حساين بورزازات

تحولت قصة أستاذ بمدينة وارزازات توفي بسبب “كوفيد 19” إلى “هاشتاغ” نتيجة نداءات الاستغاثة التي أطلقها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” بعد إصابته بفيروس “كورونا” المستجد ومعاناته من انعكاساته السلبية على صحته.

وانتشرت رسالة الأستاذ قبل وفاته وهو يعاني من تداعيات “كورونا” على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما وجه طلب إغاثة نتيجة تدهور حالته الصحية ومعاناته من تبعات الاختناق، مبرزا في السياق ذاته أنه يعاني من الإهمال وأنه في حاجة مستعجلة للمساعدة.

وكتب الأستاذ في رسالته قبل وفاته “أنا فالمستعجلات.. راني مخنوق وخاصني الإنعاش.. مكتعرفش شي واحد هاذ الناس خلاوني مليوح مكاين لي كيسول فيا”.

شارك برأيك

faty

اللهم اغفر لنا وله وتجاوز عنه والله ارحمو ويرزق اهله وذويه الصبر والسلوان والحقيقة مات معاه ويلى كان بصح ماقال او ماكتب الله اسمح لهم واخا تقادا اجلو ولكن علينا المساعدة فقط اما الروح عند بارئها

إضافة رد
جواد

كن عطاهم شي ميتين درهم كانو غيجبو الكرسي وريحو حداه حنا را كنخدمو للكرش مشي بلعقل

إضافة رد
Abdellah Aboudlal

لو كان في مكانه مغني أو مغنية لكان أو كانت في عناية خاصة مثل ذلك في الاوسمة وامتيازات أخرى،فرجال التعليم والمتقاعدين من الجيش وحتي الضباط لا اعتبار لهم،ولننظر جميعا العناية الفائقة التي تعطى للمغنيات وكانهم “هما اللي جاية الاستقلال أولا حرروا الصحراء”

إضافة رد