متظاهرون مصريون يتحدون المنع ويخرجون في عدد من المدن للمطالبة برحيل السيسي.. والأمن يستعمل القوة – اليوم 24
Capture
  • الكركرات

    الكركرات.. المغرب يقطع الطريق أمام وصول الجزائر إلى الأطلسي

  • اسماعيل الحمودي

    إسماعيل حمودي: ينبغي مواصلة تقوية موريتانيا إزاء باقي الأطراف- حوار

  • مساوي العجلاوي

    العجلاوي: وضع موريتانيا حساس تجاه نزاع الصحراء- حوار

دولية

متظاهرون مصريون يتحدون المنع ويخرجون في عدد من المدن للمطالبة برحيل السيسي.. والأمن يستعمل القوة

تجددت، ظهر اليوم الجمعة، المظاهرات المناهضة للنظام المصري في عدد من المدن، وذلك استجابة للدعوات، التي كان قد أطلقها عدد من النشطاء، والمعارضين، فيما واجهت السلطات الأمنية المتظاهرين بالقوة.

وفي مشاهد نادرة، أظهرت مقاطع فيديو، نشرها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، خروج مظاهرات في محافظات الجيزة، والمينيا، ودمياط، وغيرها، والتي هتفت برحيل نظام السيسي، واصفين خلالها السلطات الأمنية، التابعة لوزارة الداخلية، بـ”بلطجية”.

وفي المقابل، وفي مواجهة المظاهرات المذكورة، ذكرت مصادر إعلامية أن السلطات الأمنية أطلقت “الخرطوش”، والغاز المسيل على المشاركين في إحداها في محافظة دمياط، كما فرقت أخرى في مناطق مختلفة.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تصدر هاشتاغ #جمعه_الغضب_25_ شتنبر قائمة الأعلى تداولا في مصر، حيث بلغ عدد المغردين عليه في موقع توتير وحده أزيد من 170 ألفا، اليوم، بالإضافة إلى آلاف الدعوات للنزول، والتظاهر في شوارع المدن الرئيسية.

كما تداول ناشطون مقطع فيديو ظهر فيه عدد من رجال الأمن، وهم يعتدون على مواطن بالضرب، وقال الناشطون إن ذلك جاء عقب فض الأمن مظاهرة مناهضة للسيسي في منطقة الكرنك في محافظة الأقصر.

وكان هاشتاغ #ارحل_يا_سيسي قد تصدر، الثلاثاء  الماضي، الترند المصري على موقع تويتر بأعلى التفاعلات، في ظل توقعات باستمرار الاحتجاجات، واتساع رقعتها بعد تجديد الدعوات للتظاهر.

وتأتي دعوات الثورة ضد السيسي، منذ أسابيع، في خضم غضب متصاعد بين المصريين، بسبب قرارات هدم عدد كبير من المنازل، والمساجد، يجري تنفيذها، حاليا، على قدم وساق بعد تصريحات للرئيس، هدد فيها باستخدام الجيش في عمليات الإزالة، إذا تطلب الأمر ذلك.

شارك برأيك