عاجل.. الدرك الملكي يتمكن من إلقاء القبض على المتهم بقتل الطفلة نعيمة – اليوم 24
الطفلة نعيمة
  • 2_18

    فرنسا تستدعي سفيرها عقب هجوم جديد لإردوغان على ماكرون

  • اعتقال - مجرم -أمن

    الناظور .. توقيف 3 أشخاص يشتبه في نصبهم على مرشحين سريين

  • طائرة "ريان إير"

    المكتب الوطني المغربي للسياحة يشجع زيادة عدد رحلات “رايان إير” في اتجاه المغرب- تفاصيل الرحلات الجديدة

مجتمع

عاجل.. الدرك الملكي يتمكن من إلقاء القبض على المتهم بقتل الطفلة نعيمة

تمكنت عناصر الدرك الملكي في منطقة أجلموس، في إقليم خنيفرة، من توقيف الرجل المتهم بالقتل الوحشي للطفلة نعيمة، التي عثر على جثتها مفصلة في إحدى الجبال المجاورة لمقر سكناها في منطقة أكدز.
وأكد عدد من أفراد عائلة الطفلة الضحية، في بث مباشر، قبل قليل، أن المعني بالأمر، الذي ينتمي إلى منطقتهم، كان قد عمد إلى السفر إلى أحد دواوير جماعة أكلموس، في محاولة للتواري عن الأنظار، بعدما تفجرت القضية باكتشاف الجثة، لكن عناصر الدرك الملكي تمكنت من التعرف عليه.
وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في ورزازت، الأحد الماضي، أفاد أنه تم العثور على بقايا عظام بشرية صغيرة الحجم وبعض الملابس في أحد الجبال في منطقة تفركالت نواحي أكدز.
وأضاف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في ورزازت، في بلاغ له، أنه في ضوء المعطيات المذكورة، تم فتح بحث قضائي دقيق تحت إشراف النيابة العامة، عهد به إلى المركز القضائي للدرك الملكي في زاكورة، وذلك من أجل إجراء خبرة جينية على العظام البشرية لمعرفة الحمض النووي، ولتحديد أسباب الوفاة، والقيام بالتحريات اللازمة لمعرفة ظروف، وملابسات هذه الواقعة.
وبعد العثور على جثة الطفلة مفصلة الأطراف، السبت الماضي، بجبل قريب من منطقتها، في دوار تفركالت جماعة مزكيطة اكدز، إقليم زاكورة؛ ذكر والدها أنه يصعب أن يوراى ثراها ذاك اليوم، وأوضح، في حديث لـ”اليوم24″، أن “جثة طفلته الصغيرة أو ما تبقى منها، كانت في التشريح، لمعرفة أسباب وفاتها بشكل أدق”، مبرزا أنه “تم العثور عليها منفصلة الأطراف، وبقايا عظام حيث تعرفت عليها من ملابسها فقط”.
ولفت والد الضحية نعيمة الانتباه إلى أنه “ينتظر نتائج التشريح لدفنها”، كما أنه “يجهل أسباب وفاة طفلته الصغيرة، إذا كانت قتلت من طرف مجرم، أم تعرضت إلى اعتداء جنسي، أو اغتصاب قبل موتها”.
وأضاف المتحدث نفسه أنه ”لا يتوفر على إجابات شافية”، وأكد أنه “منذ العثور على أطراف ابنته، ذات الخمس سنوات، مشتتة، وهو يتساءل عن أسباب وفاتها؛ هل اغتصبت قبل اختطافها؟ أم اختفت لأنه قدرها؟ أم أنها اختطفت من طرف عصابة؟ وهل كان من الممكن إنقاذها؟، وكيف وصلت إلى الجبل لوحدها، وهي طفلة ذات خمس سنوات، ومن ذوي الاحتياجات الخاصة؟”.

 

شارك برأيك