جوردي سافال يقدم الجزء الثاني من موسيقى «ابن بطوطة» – اليوم 24
جوردي سافال
  • نقود

    عيوش والعسري والتازي أول المستفيدين من دعم السينما للموسم الجديد

  • حياة مجاورة للموت

    الكاميرون تقصي الفيلم المغربي «حياة مجاورة للموت» لأسباب سياسية

  • السعدية لديب

    حوار مفتوح مع السعدية لديب

فن وثقافة

جوردي سافال يقدم الجزء الثاني من موسيقى «ابن بطوطة»

أنهى عازف الكمان الإسباني الشهير، جوردي سافال، تأليف الجزء الثاني من سلسلة الموسيقى التاريخية «الرحلة»، التي سيتم عرضها للمرة الأولى في الموسم المقبل من مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية 2015- 2016، وسيشارك ضمن حفل سافال، الذي سيشهده مسرح قصر الإمارات بأبوظبي، العديد من الموسيقيين من المغرب وتركيا وسوريا واليونان ودول أخرى، أبرزهم الفنان المغربي إدريس المالومي، أحد أمهر عازفي العود في العالم العربي. وستلي العرض قراءات بالعربية للشاعر الإسباني مانويل فوركانو من «رحلة» ابن بطوطة.

ويشارك سافال في تأليف الجزء الثاني من سلسلة الموسيقى التاريخية الفرقة الموسيقية Hesperion XXI، التي توثق أسفار المستكشف المغربي «ابن بطوطة»، والتي قطعها عبر الجزيرة العربية وإفريقيا وأوروبا والشرق الأقصى في القرن الرابع عشر.

وسيقدم سافال، قائد الأوركسترا والملحن الحائز جائزة جرامي، الحفل العالمي الأول «ابن بطوطة رحالة الإسلام» في قصر الإمارات في أبوظبي، اليوم الخميس، والذي سيعرض لمرة واحدة فقط خلال موسم إعادة إحياء مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية. 

وسيشمل الحفل موسيقى وغناء وأشعارا مستلهمة من أسفار «ابن بطوطة» في رحلته من المغرب إلى كابول في أفغانستان.

وبخصوص حفل السنة المقبلة، الذي سيقام تحت عنوان «العودة»، سوف تعرض تفاصيل رحلة عودة «ابن بطوطة»، والموسيقى التي استمع إليها خلال زياراته الممتدة بين القصور والمدن والمجتمعات البدوية.

من جانب آخر، قال سافال، قبيل عرضه الأول في الجزيرة العربية: «سيستمع الحضور إلى أجمل الموسيقى والأغاني من العصور القديمة التي ستسمح لهم بالسفر معنا، وذلك لأن لغة الموسيقى تمتلك العناصر الأساسية نفسها في كل العصور، فالموسيقى عبارة عن تاريخ حي للبشرية، فهي تمتلك المشاعر والمتعة نفسها التي لا تتغير مهما تغير الوقت. ينقسم العرض إلى جزأين، وهما عبارة عن فسيفساء من القطع الموسيقية التي تجمع التقاليد الموسيقية من ضفتي البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط».

يذكر أن مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية تشرف على تنظيمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ويستقطب أشهر فناني الموسيقى الكلاسيكية والأوركسترا في العالم من الشرق والغرب، ويقام في أماكن مختلفة من إمارة أبوظبي، بما في ذلك جزيرة السعديات بأبوظبي وقلعة الجاهلي في العين.

وحسب تصريحات صحافية لرونالد بيرلويتز، رئيس البرنامج الموسيقي في القطاع الثقافي في «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»، فإن الحفل الموسيقي للعازف جوردي سافال هو العرض المنتظر لمشهد الموسيقى الكلاسيكية العالمية. ويعتبر هذا الحفل حدثاً رائداً، حيث سيقود سافال الحضور في رحلة موسيقية تستحضر روعة معالم القرن الـ14 والحياة الشاقة خلال تلك العصور التنويرية».

شارك برأيك