خولة بن زيان: هذه دوافعي لمغادرة “البام” والترشح باسم الحركة الشعبية – اليوم 24
خولة بن زبان
  • نقود

    وزارة الأسرة والتضامن.. توقيف صفقة دراسة «خادمات البيوت» رغم أداء نصف المستحقات

  • almaghribtoday-سجن1

    توقيف مدير سجن الأوداية في قضية عدم الإفراج عن حاصل على العفو

  • جريمة

    الدار البيضاء.. قتل امرأة وإضرام النار في جسدها والتمثيل بجثتها!

سياسية

خولة بن زيان: هذه دوافعي لمغادرة “البام” والترشح باسم الحركة الشعبية

انسحبت الفنانة خولة بن زيان، عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، من حزب الجرار قبيل وضعها للائحة الترشيحات لدى المكتب المختص في تلقي ترشيحات الأحزاب السياسية للانتخابات المزمع إجراؤها في الرابع من شتنبر المقبل.

انسحاب بن زيان جاء بعد أن علمت أنها خارج لائحة الحزب، واحتجاجا على طريقة تشكيل هذه اللائحة.

وقالت بن زيان، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن قياديي الحزب وضعوا لائحة انتخابية دون سابق إعلام لأعضاء الحزب في الجهة، مضيفة: “فوجئت بكون أن قياديي الحزب وضعوا لائحتهم وعقدوا اجتماعا دون إعلامنا”.

وكشفت المتحدثة عن وجود صراعات داخلية، إضافة إلى وجود لوبيات تتدخل في وظائف الأمين الإقليمي، مشيرة إلى أنها سبق أن تلقت وعدا من الأمين الإقليمي للحزب بترشيحها قبل سنة من موعد الانتخابات، لكن هذا الأخير وجد نفسه عاجزا، مؤكدة “أن البرلماني عبد النبي بوي هو من في يده تشكيل اللائحة”.

وزادت قائلة: “لا يعقل أن يحسم النائب البرلماني في اللائحة الانتخابية للبلدية والجماعة عوض الأمين الإقليمي”، مضيفة: “وضعوا على رأس لائحة نساء الأصالة والمعاصرة بالبلدية سيدة لا تمثلنا نحن كنساء وجدة، وجدت فقط لأنها صديقة للبرلمانية سليمة فرجي”.

واتهمت بن زيان قياديين في “البام” بكونهم يعملون على تهميش جميع الكفاءات، مشددة على ضرورة أن تكون هناك شرطة للانتخابات “من أجل مراقبة سماسرة الانتخابات المعروفين جيدا في وجدة، والذين يلعبون ويشترون بأصوات المواطنين، إلى درجة أن هناك من يتعرض للتهديد”، على حد تعبيرها، قبل أن تؤكد أنها ستلتحق بصفوف الحركة الشعبية، وأنها تلقت عروضا من مجموعة من الأحزاب، لكنها اختارت “حزب السنبلة لأنه حزب آمن بالوجوه الجديدة”، حسب قولها.

شارك برأيك

توفيق الشاملي

ان لم تستحي فاصنع ما شئت ، كاذبة لأن الحركة الشعبية لمدينة وجدة في حالة فراغ و اتوا بها زائدة بانها لها 2000 صوت و هذا غير صحيح و تعتبر خولة من اللواتي يظهرن الطيبة لكنها خدوعة لاحد يحبها و لاسباب تعرفها و انتم كا موقع اعلامي المرجو ان تتحرو، فالكل كان يعرف ان اللائحة ستكون باناس ذو رصيد انتخابي و في مقدمتهم خولة بن زيان كانت على درياة و الان اصبحت تلاحق الاعلام من اجل كسب رهان بسيط على اكاذيبها ، و ليكن في علكم انا لا انتمي الى حزب سياسي لكن متتبع للشان المحلي لوجدة

إضافة رد