بنكيران: أقسم بالله أني أشعر بخطر على حياتي – اليوم 24
بنكيران يقود حملة البيجيدي في تازة 12
  • هذه سيناريوهات “البام” للخروج من مأزق استقالة العماري

  • الياس العماري

    عاجل.. برلمان “البام” يقرر عقد دورة استثنائية للحسم في استقالة العماري

  • العماري ووهبي

    وهبي يقصف العماري: استقالتك نهائية وإذا تراجعت عنها سأقدم استقالتي

سياسية

بنكيران: أقسم بالله أني أشعر بخطر على حياتي

فجر عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، مساء اليوم الثلاثاء، قنبلة من العيار الثقيل.

رئيس الحكومة، الذي كان يتحدث في مهرجان خطابي، نظمه حزب العدالة والتنمية بمدينة تطوان ضمن فعاليات الحملة الانتخابية لانتخابات 4 شتنبر، فاجأ مناضلي حزبه ومئات التطوانيين الذي حجوا لمتابعة كلمته بقوله “أقسم بالله اني أشعر بخطر على حياتي، ولكن هذا الشعب، يستحق أن نموت من أجله في سبيل الله، واليوم أقول والله يوقع اللي وقع، الى عشنا غادي نفرحو بالإنجازات والى متنا كاين اللي غادي يكمل”.

وتأتي تصريحات بنكيران بعد محاولة نسف مهرجان خطابي له، أمس الاثنين بمدينة تازة، من قبل عناصر، اتهم حزب المصباح حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال بتوظيفها. وخاطب عبد الإله بنكيران ساكنة تطوان قائلا “ماشي العدالة والتنمية الللي خصو يدير الحملة انتوما اللي خصكم ديرو الحملة، وخصكم تقنعو الناس ميخدوش الفلوس”، مضيفا”حنا متنخافوش من الأفكار..إلى لقيتو من هم أحسن منا في الأفكار، الله يجازيكم بخير صوتوا عليهم،حنا تنخافو من اللي تيغريو الشباب ب 200 درهم”، مخاطبا التطوانيين مرة أخرى بقوله:”بغيت نقول للتطوانيين يصوتوا بكثافة وميصوتوش بالفلوس ويصوتو على العدالة والتنمية لأنهم معقولين”.

شارك برأيك

elmous

baraka trop de mensonge

إضافة رد
فلاف

تذكر الله و تنكر الله وقت ماتشاتء

إضافة رد
Maghribi

بركة من ووعود ااكاذبة من بعد الانتخابات غدي اوالي كلامكم كلام اخور غدي تسيفوا علينا

إضافة رد
مواطنة

الله ينصركم ويوفقكم لما فيه صلاح هدا البلد

إضافة رد
من ذكائهم أن…

من ذكاء المغاربة المصوتين أنهم سيصوتون على الذي يرونه أفضل في صمت، بمعنى لي فراصوا راه فراصوا، ومعندو ما يدير ب بلا بلا سيصوت على الشرفاء ذوي الأيادي النظيفة من أي انتماء كان ويتصدون للبلطجية والبايعين نفوسهم ب 100 أو 200 درهم

إضافة رد
مواطن

اللي جاه هذا الشئ كذبة ميصوتش على البيجيدي و لكن خاص تكون عندو الشجاعة يعترف انه كان غالط ملي يشوف المفسدين رجعو بقوة..و ميعاودش يتشكى من الطرقان و الازبال و الرشوة و وو ..

إضافة رد
سعيد

جعجعة ولا أرى طحنا لسان حال السياسي المغربي

إضافة رد
م حماد

كانحس بخطر على حياتي
هذا المنافق يحاول آستغلال وفاة باها بهذه الإدعاءات السخيفة من أجل إقحام جرعة من العواطف في قلوب المغفلين الذين لايزالون يصدقون سخافاته.. اللي سمع هذ الشي يقول هذا تشيغيفارا كيهضر
الله ينعل اللي مايحشم

إضافة رد
عبد القادر

هذا واحد من دوك المغفلين اللي كتهضر عليهم..الى كنتي اسي اللي ماشي مغفل عاجبك هاذ الحالة اللي حزب الاستقلال وصل ليها البلاد اوا سير صوت عليه و بلا ماتعاير ف عباد الله..أما إلى كنتي حاسب راسك احسن من هاذ عباد الله كلهوم علاش كاع غادي تصدع راسك بالانتخابات و السياسة؟ ياك المانضة طالعة.. خلي المغفلين بحالي يتيقوا..

إضافة رد
غيور على وطنه

سبحان الله بعض الناس قلوبهم مملوءة بالغيظ من نجاح بنكيران.
ترى كيف استطاع ان يجمع كل هذه الحشود
أولا كيما تايقول المثل :* واخا طير معزة

إضافة رد
salma

انا شخصيا مع بنكيران دار بزاف ومزال كيدير وحقق نجاح كبير

إضافة رد
Moult driss

لي عندو احسن من هاد الناس يبينهوم لينا …. و الا ماعندوش يسكت و يضرب الطم و يخلي المغاربة يديرو شغالهم….. قهرتو عباد الله بالتخبية و الكريتيك الخاوي ………..ف

إضافة رد
علي

هذا الرجل له مواصفات الدجالين ويقلب الكلام بحسب هواه وحسب الظروف هوما دارو الفلوس وحنا تيضحكو علينا …حنا مستاعدين مانشدوش 200 درهم يلا تنازلتي نتا على ملايين ديال التاويزاريت ..

إضافة رد
محسن

لا غير شد 200 درهم ديالك..صوتك نيت تيسوى غير 200 درهم..

إضافة رد
كريم

بالتوفيق للمغاربة رفقة العدالة والتنمية

إضافة رد
احميش محمد

ساكتفي بقولي لن ولن نصوت على اي شخص كما العادة

إضافة رد
حسين اﻷنصاري

لي تيقول عند راسو معقول يجمع غير ثلث ديال هاد الجماهير لي جات عند اﻻستاذ بن كيران وحنا مسامحين في الثلثين

إضافة رد
نجاة

الرجل ماضيه كحاضره أبعد من وظيفته ولم يكتب التماس
كما كتبها من يقولون نحن ديمقراطيون
عاش بين أبناء الشعب لهذا يتفوق على معارضيه .لازال في بيته ولم تغيره المسؤولية لأنه يعرف أنها لا تدوم .في عهد هذه الحكومة أصبح المغاربة سياسيون والمغربي رآه لي فراسو فراسو يميز بين المصلح والمفسد وحتى الأحزاب كيف صنعت وأمناء الأحزاب من وضعهم على رأس أحزانهم/ احزابهم …وكيف أبعد النزهاء

إضافة رد