برلمانيون يشتكون من رداءة “آيباداتهم” ويطالبون بشقق! – اليوم 24
افتتاح البرلمان
  • اليوسفي والراضي

    اليوسفي يستقبل مرشحي الاتحاد في جهة الدارالبيضاء في بيته -صور

  • الملك يترأس المجلس الوزاري - ارشيف

    الملك يجتمع بوزرائه يوم الإثنين المقبل في طنجة

  • جانب من مسيرة احتجاجية لنقابات حول اسقاط قانون التقاعد

    لجنة تقصي الحقائق حول صندوق التقاعد تشرع في عملها

سياسية

برلمانيون يشتكون من رداءة “آيباداتهم” ويطالبون بشقق!

على الرغم من الانتقادات التي تطال الامتيازات التي يتوفر عليها البرلمانيون، إلا أن هؤلاء غير راضين عليها، حسب ما عبروا عنه في اجتماع مع رئيس مجلس النواب رشيد الطالبي العلمي.

وفي هذا الصدد، اشتكى العديد من البرلمانيين من رداءة اللوحات الالكترونية التي منحت لهم، وذلك في اجتماع للجنة المالية تم تخصيصه لدراسة مشروع ميزانية مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، حيث وصفها أحد البرلمانيين ب”الكاملوت” في ما اعتبرها آخرون أنها “شينوا” على حد تعبيرهم، مبرزين أن العديد منهم اضطروا لإصلاحها لمرات متعددة لكن مشاكلها ظلت مستمرة.

شكاوى ممثلي الأمة لم تقف عند هذا الحد، حيث انصبت مداخلات عديدة حول “تراجع جودة الإطعام في مبنى البرلمان”، مؤكدين على أن الشركة الموكول لها بتدبير التغذية في مبنى المؤسسة التشريعية تقدم وجبات رديئة تضطر البرلمانيين إلى الأكل في مطاعم خارج البرلمان، الشيء الذي اعتبره بعضهم أمرا “غير لائق”.

وفي ما يتعلق بإيواء النواب، تطرق العديد منهم إلى “مشكل تصنيف الفنادق في الرباط، حيث يفاجأ البرلمانيون برداءة بعضها على الرغم من تصنيفها كفنادق أربع نجوم”، هذا علاوة على إشكاليات أخرى كثيرة اقترح أحد البرلمانيين حلا لها يتمثل في توفير شقة للبرلماني “فيها مكتب وسكن”، وذلك “لتسهيل مهامه وكذلك لتوفير المصاريف لكون الأمر استثمارا”.

شارك برأيك

jamal

سعداتهم! !!هذا زيادة على الدخل المرتفع،وماذا للشعب الذي يموت جوعا ،البطالةوالجوع وانعدام الصحة وراء التعليم، هؤلاء ليسوا بممثلي الشعب ومدافعيه بل آكلي حقوق الشعب، يطلبون بأشياء كأنهم في نزهة وليس في مهمة، لذلك فهم يقتتلون على هذا المنصب في الانتخابات حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم أرينا حقنا فيهم

إضافة رد
حنان

لا حول ولا قوة الا بالله،هدو شايفين غير روسهم، الفلوس الدولة مشات غير فالمصارف ديال البرلمانيين،حتى الايباد مقدرنش يجيبوه على حسابهم ومزال الشقق والاكل والشرب والبنزين والسيارات كلهم اصحاب مصالح ، ومن بعد اشكتخدموا للشعب؟واااااالووو والشعب مسكين مغلوب على امره

إضافة رد