بنكيران: ربط التكوين بالتوظيف انتهى ويجب تقليص الوظائف العمومية – اليوم 24
بنكيران
  • اليوسفي والراضي

    اليوسفي يستقبل مرشحي الاتحاد في جهة الدارالبيضاء في بيته -صور

  • الملك يترأس المجلس الوزاري - ارشيف

    الملك يجتمع بوزرائه يوم الإثنين المقبل في طنجة

  • جانب من مسيرة احتجاجية لنقابات حول اسقاط قانون التقاعد

    لجنة تقصي الحقائق حول صندوق التقاعد تشرع في عملها

مجتمع

بنكيران: ربط التكوين بالتوظيف انتهى ويجب تقليص الوظائف العمومية

شدد رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، على أن منطق ربط التكوين بالتوظيف قد “ولى زمنه”، داعيا الشباب إلى دخول دائرة الإنتاج وعدم انتظار الوظيفة العمومية.
رئيس الحكومة، في كلمته خلال مراسيم التوقيع على اتفاق إطار لاستكمال تأهيل 25 ألفا من حاملي الإجازة، اعتبر أن عدم إيجاد الكثير من الشباب لفرص الشغل هو “مشكل حرج جدا”، و”يخالف طبيعة الأشياء”، حسب تعبير بنكيران.

وأوضح بنكيران أن مشكلة البطالة هذه لم تكن واردة في المجتمعات التقليدية، “إذ كان الناس يتوجهون إلى الحرف والعلم على حد سواء”، الأمر الذي “غاب في المجتمع العصري، إذ صار الشاب بعد تخرجه يفقد التمييز، وكيشوف غير حاجة اللي معروفة، وهي الوظيفة العمومية، خصوصا أنها في المغرب مجزية بالمقارنة مع بعض الدول الأخرى”، على حد قول رئيس الحكومة.

وبناء على ذلك، أضاف بنكيران أن “هناك اختلالات في هذا الصدد، وعلى الدولة دراسة هذا الأمر، والبحث عن حلول له”، مشددا في  الوقت نفسه على عدم إمكانية إدماج الجميع في أسلاك الوظيفة العمومية، بالنظر إلى أن “الوظيفة العمومية تكون منتجة إذا كانت لا تتعدى نسبة معينة، إذا تم تجاوزها تصبح عكس ذلك”. وأوضح في هذا السياق أن الطبيعي هو أن تستهلك الوظيفة العمومية ما بين 6 في المائة و8 في المائة من الناتج الداخلي الخام، بينما تصل هذه النسبة إلى 13 في المائة في المغرب.

هذه المعطيات جعلت رئيس الحكومة يشدد على أن “الوظيف العمومية خصنا نقصو منها ماشي نزيدو فيها”، حسب تعبير بنكيران، الذي برر طرحه هذا بكونها “لا تنتج بل تنظم الإنتاج، والإنتاج يقوم به الإنسان”، داعيا في هذا السياق الشباب إلى الدخول في دائرة الإنتاج التي من شأنها “أن تفتح آفاقا واسعة أمامهم”.
وفي هذا السياق، قال المتحدث ذاته إنه وعند توليه رئاسة الحكومة اصطدم بتوجه كان سائدا، مفاده “تكوين الناس بحسب الوظائف المتوفرة”، وهو ما أكد أنه سعى إلى تجاوزه بفصل التكوين عن التوظيف، منتقدا في الوقت نفسه مستوى بعض طلبة وخريجي الجامعات، بالنظر إلى أنهم “ما كتكونش عندهم علاقة بالحياة العامة قبل تخرجهم”، إلى جانب ضعفهم في اللغات الفرنسية والإنجليزية، وحتى العربية.

شارك برأيك

outsider

“إذ كان الناس يتوجهون إلى الحرف والعلم على حد سواء”، الأمر الذي “غاب في المجتمع العصري، إذ صار الشاب بعد تخرجه يفقد التمييز، وكيشوف غير حاجة اللي معروفة، وهي الوظيفة العمومية،…اذن ابدأ بنفسك وقدم استقالتك من وظيفة ‘الرئيس’ التي تنزف الملايين من ميزانية الدولة ..وعد الى حرفتك التقليدية ببيع ‘جافيل’ وكما قال الشاعر لا تنهى عن خلق وتاتي مثله عار عليك ان فعلت..

إضافة رد
منير

تبا لك يا عبد المخزن .. الم تبني مسارك الحزبي المشبوه على الوظيفة العمومية واليوم تسخر من ابناء الشعب المحرومين وتزعم ان الوظيفة غير منتجة .

إضافة رد
hafsa haddi

ana bghoit neraf ghar wahd lhaja , ila kena ghadi nqraw bla mankhedmu , nemxi nt3almo xi haja ghadi naklo biha tarf dyal lkhobz hsn !! Sedo duk lmadaris u haniiwna manqulolkum khadmona matqolona maghankhadmukomx

إضافة رد
ahmed

Il faut instaurer le salaire minimum au privé des techniciens et cadres car les sociétés marocaines profitent du désengagement de l’état pour recruter des cadres très bon marché.

Pour vous dire il ya des ingénieurs d’état qui sont payés à 3000 dg par mois
Et certains ne sont même pas déclaré â la cnss

Faut il pas que l’état intervient?

et c’est très simple il faut juste légiférer

إضافة رد
جمال

كلام في الصميم.لكن للاسف الناس لم تعد تستصيغ قول الحق . فهل يمكن للوظيفة العمومية ان توظف جميع خريجي الجامعات منطقيا يستحيل .

إضافة رد
Anass

نعم ادا فما هو مصيرهم ؟يا هدا الدي يدعي انه كلام الحق فلتعلم ان الدولة المغربية لا توظف حتى 30% من حاملي الشهاداة العليا

إضافة رد
mouhcine

if your government is not able to find a job for the jobless just resign

إضافة رد