مولاي رشيد في مقدمة مشيعي الحاجب الملكي والدفن بالزاوية العيساوية – اليوم 24
جنازة الحاجب الملكي
  • هذه سيناريوهات “البام” للخروج من مأزق استقالة العماري

  • الياس العماري

    عاجل.. برلمان “البام” يقرر عقد دورة استثنائية للحسم في استقالة العماري

  • العماري ووهبي

    وهبي يقصف العماري: استقالتك نهائية وإذا تراجعت عنها سأقدم استقالتي

مجتمع

مولاي رشيد في مقدمة مشيعي الحاجب الملكي والدفن بالزاوية العيساوية

في جنازة مهيبة، تقدمها الأمير مولاي رشيد وعبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، وحضرها عدد من رجالات الدولة، شيع بعد عصر اليوم الاثنين جثمان الحاجب الملكي إبراهيم فرج، الذي وافته المنية مساء أمس الأحد.

janazat

وبعد صلاة الجنازة على الراحل بمسجد الشهداء بالرباط، توجه الموكب الجنائزي نحو ضريح الزاوية العيساوية بالرباط، حيث عمل رجال الأمن على إغلاق عدد من الأزقة لتأمين الموكب الذي ضم الأمير رشيد وعبد الإله بنكيران رئيس الحكومة.

وطيلة مسيرة الجنازة ردد المشيعون عبارات “مولانا نسعاو رضاك وعلى بابك واقفين لا من يرحمنا سواك يا أرحم الراحمين”، و”بجاه النبي تقدمنا يا مولاي ترحمنا”، كما شارك في الموكب عدد من “الطلبة”، الذين حرص منظموا الجنازة على أن يرتدوا لباسا تقليديا موحدا.

ljanazat

وقال عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة في تصريح لموقع اليوم 24 أن المغرب فقد رجلا مؤمنا ظل يخدم وطنه وملكه طلية عمره، مضيفا أن الراحل كان من طينة خاصة، نسأل الله أن يتغمده برحمته.

من جهته، قال عبد الكريم بناني، مدير البلاط الملكي في تصريح لموقع اليوم 24 إنه “فقد أخاه الأكبر الذي كان يجده بجانبه كلما احتاجه”، مضيفا أن الفقيد كان في خدمة وطنه وملكه، وكان دوما يقف بجانب الضعفاء والفقراء والمحتاجين، وكان لا يتردد في الاستجابة لطلباتهم والوقوف بجانبهم بكل أريحية”.

 

شارك برأيك