رياضي: الاعتداء على شيماء جريمة تستفيد منها السلطة – اليوم 24
الناشطة الحقوقية خديجة رياضي- ارشيف
  • 5ad95666-10a1-4a3c-9de6-d09e66da6943_16x9_600x338

    الأوقاف المصرية توقف شيخا أزهريا غنى “لسة فاكر” لأم كلثوم -فيديو

  • عمر عباسي الكاتب الوطني للشبيبة الاستقلالية

    عباسي يلتحق بكوكبة المنقلبين على شباط

  • السيدا

    مضاد فيروسي ثلاثي يقدم نتائج واعدة لمعالجة السيدا

مجتمع

رياضي: الاعتداء على شيماء جريمة تستفيد منها السلطة

قالت خديجة رياضي، الرئيسة السابقة لإئتلاف الجمعيات الحقوقية بالمغرب، إن حادث حلق شعر رأس وحاجبي الشابة شيماء، بالحرم الجامعي بمكناس “جريمة وفعل حاط بالكرامة الإنسانية لحقوق النساء”، وذلك في تصريح خصت به “اليوم24″، اليوم الجمعة.

وأَشارت الرياضي في معرض تصريحها، إلى “ضرورة معاقبة مقترفي الجريمة، التي تدخل ضمن أعمال العنف والممارسات الحاطة بالكرامة”.

وأردفت قائلة :”طبيعيا، على الجمعيات النسائية، أن تتحرك ضد هذا السلوك، لإدانته، خاصة فيما يتعلق بحادث الاعتداء على هذه السيدة (الطفلة شيماء)، التي تعرضت للعنف في الشارع العام وأمام الملأ..”.

وأفادت الناشطة الحقوقية، صاحب “جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان”، والرئيس الأسبق للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ان “السلطة تستفيد من العنف داخل الجامعات، بحكم ان العنف أضحى متبادل بين الفصائل الطلابية بالجامعة”.

واسترسلت قائلة :”السلطة مستفيدة من هذا العنف، ولا تعد الجامعات تحتضن فصائل طلابية سلمية، تؤطر أطر مناضلة وواعية، للخروج من الجامعة مهيئة للحياة السياسية والثقافية، لأن بعض الحالات موجودة في الجامعات، والكل يعرف تعنيفها للطلبة، ولا يوجد من يحرك ساكنا..”.

ويأتي موقف، خديجة رياضي، تعليقا على حادث اعتداء “إجرامي” قادته إحدى الفصائل الطلابية الراديكالية، بجامعة مكناس، على الطفلة “شيماء”، فيا قالوا عنه “محاكمة جماهيرية”، نتج عنها حلق شعر رأس وحاجبيها، الثلاثاء الماضي.

وتضرب الهيئات النسائية، جدار الصمت، لحدود هذه الاثناء، إزاء حادث الاعتداء على القاصر شيماء.

ومن جهتها، لم تصدر الجهات الأمنية أو الرسمية بمكناس، اي بيان في الموضوع، ما عدى بلاغ مقتضب، لجامعة مكناس، وصفت فيه الحادث بـ”المعزول”.

شارك برأيك

بثينة

النابغة الرياضي ينطبق عليها قول – مالك مزغب- او قصة التلميذ الذي لايفقه في الانشاء فيضطر دائما للاستشهاد بقصة الدود —-والدود نوعن فمنها الزاحفة ومنها يعني ضروري تقحم السلطة واش ماعندك مايتكال

إضافة رد
M.KACEMI

فقط لتنبيه مناضلتنا العريقة، فالفصيل الذي ارتكب الإعتداء الموغل في القبح يساري جذري، اللهم إذا كانت خدوج تتهم هذا الفصيل بالاشتغال لحساب السلطة. من جهة أخرى ، فأمريكا التي تمول بعض الجمعيات خارج كل رقابة مقابل تشويه صورة المغرب ونظامه السياسي لم تعد، على ما يبدو في حاجة لهكذا خدمة. فقد صارت تتكفل بالأمر بنفسها، عبر ديباجة تقارير تنطوي على سوء نبة واضح اتجاه المغرب. ولست أنا من يقول هذا، بل جهات أمريكية تعد مرجعا في القضايا الجيو-سياسية العالمية، مجلات ومجموعات تفكير وسفراء سابقون لأمريكا بالمغرب. عفوا سيدتي، لكن لم نعد نبلع أي شيء فقط لأنه صادر عن وجوه يفترض فيها الصدق

إضافة رد
متتبع

…(وتضرب الهيئات النسائية، جدار الصمت، لحدود هذه الاثناء، إزاء حادث الاعتداء على القاصر شيماء.) إن ذلك كان لغاية في نفسها فلو كان الفاعل فصيلا آخرغير يساري لأسمعونا جميع أنواع عبارات التنديد ,,,, أما وأن الفاعل يساري فيجب التأني والتحري ورمي السلطة بكونها المستفيدة الخ الخ الخ الخ

إضافة رد