اعتصام لمموني الداخليات والمطاعم المدرسية أمام مندوبية التعليم ببوعرفة – اليوم 24
  • نقود مغربية

    المال مقابل الماستر.. الشرطة تفك ألغاز الفضيحة

  • جامعة سيدي محمد بن عبد الله

    التسجيل الصوتي لفضيحة ماستر فاس تحت الخبرة التقنية

  • أمن وجدة

    شرطي معتقل في فاس يطعن في محاضر زملائه

مجتمع

اعتصام لمموني الداخليات والمطاعم المدرسية أمام مندوبية التعليم ببوعرفة

يواصل 12 محتجا من الممونين المعتمدين لتزويد الداخليات والمطاعم المدرسية اعتصامهم المفتوح أمام مقر مندوبية التعليم ببوعرفة، وهو الاعتصام الذي انطلق منذ نهاية شهر ماي الماضي، احتجاجا على “تراكم مستحقاتهم منذ سنة 2013 و التي وصلت إلى أزيد من 600 ملايين سنتيم”، على حد زعمهم.
و في هذا السياق، قال احمد كراوي، احد الممونين المعتصمين في اتصال هاتفي أجراه معه ” اليوم 24″، أن دخولهم في الاعتصام والمبيت الليلي المفتوح أمام مقر مندوبية التعليم ببوعرفة، جاء بعد أن صاروا مهددين بالسجن بسبب تراكم ديونهم في مقابل تلكأ المسؤولين بالمندوبية في صرف مستحقاتهم والتي تراكمت منذ سنة 2013″.
وأضاف نفس المصدر، أن الممونين ظلوا منذ سنة 2013 ، يزودون الداخليات والمطاعم المدرسية بمدن وقرى إقليم فجيج، خصوصا ببوعرفة وتندارة و تالسينت وبني تدجيت، بكميات من المواد الغذائية واللحوم و الخضر والفواكه و الخبز، لكن المصلحة الاقتصادية بالمندوبية كانت تصرف مبلغا يقل عن 10 ملايين سنتيم سنويا، توزعها على الممونين الذين يزيد عددهم عن 12 ممونا، مما تسبب في تراكم مستحقاتهم و عجز المندوبية عن تسديد ما بذمتها.
وقال المندوب الإقليمي للتعليم ببوعرفة، سعيد العاطفي في اتصال مع “اليوم24″، ان الممونون يستحقون كل تقدير لأنهم امنوا التغذية بشكل متواصل للتلاميذ بالداخليات والمطاعم المدرسية بالإقليم، لكن المندوبية عاشت أزمة السيولة النقدية خلال السنوات الماضية حالت دون تسوية مستحقاتهم”.
و أردف ذات المسؤول أن “المندوبية و مسؤولي عمالة بوعرفة يبذلون جهودا لمعالجة مشكل ديون الممونين، بعد أن توصلت المندوبية بالسيولة الكافية، لكن العملية تحتاج إلى صيغة في آلية صرف مستحقات الممونين، و هذا ما نسعى بلوغه مع مراقب مالية المنشئات العامة بوزارة المالية”.

شارك برأيك