لماذا لا تنجح الكثيرات في صنع الحلوى؟ – اليوم 24
  • طارق البخاري

    حزن في منزل طارق البخاري.. وفاة ابنه “تقي”

  • جريمة

    طنجة.. رجل يقتل زوجته القاصر خنقا ويسلم نفسه للأمن!

  • سجن عكاشة - أرشيف

    ارتفاع عدد المعتقلين احتياطيا في السجون..المغرب يحتل المرتبة 1 مغاربيا

المرأة

لماذا لا تنجح الكثيرات في صنع الحلوى؟

يرجع الشيف عماد شيف الحلوى في فندق شبرد أسباب تعثر ربة المنزل في صنع الحلوى بشكل جيد إلى عدم تقدير المكونات بمقاديرها الصحيحة وعدم اعتمادها على ميزان في الكيل بالغرامات، بالإضافة إلى أن الخامات الموجودة في الأسواق ليست بالمواصفات الموجودة في الفنادق، فضلاً عن عدم ضبطها للفرن على درجة الحرارة المطلوبة.

ويؤكد أن الشراب المسكر من عوامل نجاح الحلويات الشرقية، ويجب أن يضاف إليه سكر غلوكوز، ولا واحدة من ربات البيوت تهتم بهذا الأمر. ولصنع شراب متوازن أنت في حاجة إلى كيلو سكر، كيلو غلوكوز، كيلو و200 غرام ماء، وحوالي 5 حبات ملح ليمون، واتركي المكونات على النار حتى الغليان. وعند عمل البسبوسة يجب أن تسقى بشراب ساخن وليس بارداً، على عكس الكنافة يجب أن تكون باردة وشرابها ساخناً.

وفي الحلوى، يفضل استعمال “الزبدة البلدية” والابتعاد عن الزبدة الأصفر لأنه يحتوي على لبن وملح.

قبل البدء بتسوية الحلوى يجب إيقاد الفرن قبلها بـ 15 دقيقة، والتسوية على حرارة متوسطة وليست عالية مهما كان ما تعدينه، كيك أو بسبوسة أو غيره .

ويفضل التسوية في استانلس، فالألومنيوم قد يحرق الطعام عكس “اينوكس” الذي يحتفظ بالحرارة ويتحكم في التسوية.

وعند صنع الكنافة يجب التأكد من نوعيتها واختيارها ذات عجينة جيدة، ويفضل وضعها في الثلاجة قبلها بيوم.

شارك برأيك

sana

Ana ohib lhalwa omli kadir ha maktsda9 liya

إضافة رد