هل تم بالفعل ذبح أحد جنود الانقلاب في تركيا ؟ – اليوم 24
Emin …zmen. Keferghan, Syria. Aug. 31, 2013.I took this picture on August 31 in Keferghan, a town near Aleppo, in northern Syria. It was the fourth and last execution of the day committed by Al Qaeda-linked ISIS militias.There were people of the village with their children, observing the scene in silence. A man, covered with black clothes except for his eyes, read his crimes for a long time. After the execution in Ehtemlat, the body was put on a pick-up and was taken to another village. The next was the execution in A'zaz, and the scene was repeated once again. The bodies were being taken from village to village. There was another execution right after A'zaz, and then Savran, and then Keferghan.All the people who witnessed the executions seemed relieved. I was not even sure of what kind of a picture I was taking. I tried hard not to put my camera down. I only tried to record the events through my camera. I had to document what I saw, one way or another. This is a war, and I was in the middle of an unbearable moment.
  • الطيار

    إسقاط طائرة روسية وسحل أحد طياريها في سوريا -فيديووصور

  • تويتة

    المغربي صاحب أشهر تغريدة في فرنسا: سنذهب للدفاع عن الكنائس

  • الكاهن

    فرنسا: مهاجما الكنيسة ذبحا راهبا قبل أن يقتلا!

دولية

هل تم بالفعل ذبح أحد جنود الانقلاب في تركيا ؟

بعد ساعات من خروج ألاف المُحتجين الرافضين للانقلاب العسكري في تركيا، والذين استطاعوا إفشال الإنقلاب، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أخبار وصور عن قيام عدد من أنصار الرئيس أردوغان، تفيد “ذبح” أحد الجنود الانقلابيين، بعد تسليم نفسه وسلاحه في مُحيط جسر البسفور.

 

ناشط

 

وخلال يومين كاملين، تبارى المؤيدين والرافضين للانقلاب العسكري في محاولات اثبات ونفي صحة الخبر والصورة، خاصة بعد نشر عدد من المواقع الاخبارية تلك القصة، وبعد أن قام البعض بتدعيمها بأن اسم الشاب المذبوح «سنان» وينحدر من “أمد” بكردستان الشمالية وهو عسكري في الجيش التركي، وأنه قد تم ذبحه على جسر البوسفور بإسطنبول من قبل أنصار أردوغان.

سكاي

 

إلا أنه سُرعان ما اتضحت الحقيقة، وهي أن الصورة تم التقاطها يوم 31 أغسطس عام 2013 لجندي كردي سوري، في بلدة «بانياس» يتم ذبحه من قبل أنصار القاعدة، وأنه قد تم اختيارها ضمن أفضل 10 صور اختارتها مجلة “تايمز” الأمريكية لعام 2013، والتي تم التقاطها بواسطة المصورة “إيمان اوزمان.”

 

time

شارك برأيك

المهم

هناك من يريد ان يشوه صورة الشعب التركي المتحد و الواعي و المتشبت بما اختاره لتسيير شؤونه ،شعب لقن العالم فن الدمقراطية لم يكون لقمة سهلة الانقلابيون و لا للدول التي تزرع الفتن و تدعي انها تحترم حقوق الإنسان مثل أمريكا و الغرب كما فعلت ببعض الشعوب العربية بأسم الربيع العربي و عادت بها الى مائة عام الى الوراء انهم الشياطين

إضافة رد