الحرب تشتعل بين الداخلية والبيجيدي…بوليف يضع شكاية بشأن تجاوزات رجال السلطة – اليوم 24
بنكيران وحصاد - ارشيف
  • الهجرة السرية_ارشيف

    طنجة.. إيداع أربعة أشخاص ينشطون في تنظيم الهجرة السرية السجن

  • الهجرة السرية

    بعد وعيد الداخلية..السلطات تحبط محاولات «الحريك» بشواطئ الشمال

  • تعليم - المغرب

    عراقيل إدارية تحرم 500 تلميذ بقرى شفشاون من الحقائب المدرسية

سياسية

الحرب تشتعل بين الداخلية والبيجيدي…بوليف يضع شكاية بشأن تجاوزات رجال السلطة

وجه وكيل لائحة حزب العدالة والتنمية بدائرة طنجة تطوان، شكاية إلى والي جهة طنجة تطوان، محمد اليعقوبي، صباح اليوم الخميس، يطالبه فيها “بفتح تحقيق تدخل رجال وزارة الداخلية في تحركات وصفتها الشكاية ب “المشبوهة”، ضمانا للتنزيل السليم للتوجيهات الملكية بخصوص شفافية ونزاهة مجريات العملية الانتخابية”.
وجاء في الشكاية التي اطلع “اليوم 24” على نسخة منها، أن الإدارة الإقليمية للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية بمناسبة الاستحقاقات التشريعية المقبلة، “سجلت من خلال التقارير اليومية التي تتوصل بها من مسؤولي الحزب المحليين، مجموعة من التحركات المشبوهة لبعض رجال وأعوان السلطة من رؤساء دوائر وقياد وشيوخ ومقدمين، والتي تم رصدها بمجموع تراب الدائرة الانتخابية لعمالة طنجة أصيلة”، وفق ما ورد في الشكاية.
وتحدثت الشكاية التي تقدم بها وكيل اللائحة، محمد نجيب بوليف، عن “تدخل رجال وزارة الداخلية ممثلة في أعوان السلطة “مقدمين” “شيوخ” و “قياد”، عبر “عقد اجتماعات متتالية مع مجموعة من الفاعلين الجمعويين ورؤساء الفرق الرياضية لحثهم على تعبئة المواطنين لفائدة بعض الأحزاب”، إضافة إلى “عقد اجتماعات في نفس الصدد مع مقاولين ورجال أعمال وأعيان المنطقة لمطالبتهم بدعم لوائح الأحزاب الأخرى من غير العدالة والتنمية، وتقديم ضمانات لهم بعدم المس بمصالحهم الشخصية المهددة في حالة الاعتراض”.
ولم يستثن من تدخل رجال وزارة الداخلية، حسب شكاية البيجيدي، المستشارون الجماعيون المنتمون لأحزاب أخرى ومعروفون بدعم لوائح حزب العدالة والتنمية في بعض المحطات الانتخابية، حيث تلقوا دعوة صريحة بوقف كل أشكال التواصل مع البيجيدي والإحجام عن دعم التصويت لفائدة لائحته، مقابل عدم الإضرار بمصالحهم الشخصية استجابة لتعليمات “جهات عليا”، حسب مزاعم أعوان السلطة.
وتضيف نفس الوثيقة، أن التواطئ ضد حزب العدالة والتنمية وصل إلى حد تحذير أرباب قاعات الحفلات من فتح هذه الفضاءات في وجه الحملة الانتخابية للبيجيدي، فضلا عن تعبئة ميدانية مضادة في صفوف الناخبين أثناء توزيع إشعارات التسجيل في اللوائح الانتخابية من طرف بعض أعوان السلطة، عندما يدعون المواطنين بالتصويت على حزب معين أو التصويت على غير العدالة والتنمية تحت ذرائع مختلفة.
يذكر أن الكتابة الإقليمية للبيجيدي بدائرة طنجة أصيلة، شرعت قبل يومين في إعداد تقرير كتابي توثق من خلاله مختلف التجاوزات التي يرصدها مناضلو الحزب خلال جولاتهم بالأحياء والمناطق المختلفة، وينتظر أن يتضمن جميع المعطيات والوقائع بالتفاصيل عن الاختلالات التي تشوب سير العملية الانتخابية بدائرة طنجة أصيلة.

شارك برأيك

كرماوي

والتراكتور والتراكتور وشحال قدك ماتدور راه غادى تلقى غير الصخور وغادين يتهرسو ليك الجرور وهدوك اللي راكبين غينزلو وماعندهم كسور وانتا تبقى اللور اللور

إضافة رد
لمياء

فعلا ما تم تضمينه في الشكاية صحيح.فقد قامت أذرع الداخلية من قياد وشيوخ ومقدمين وبعض الموظفين الدين باعوا ضمائرهم في سبيل مصالحهم الأنانية وبتوجيه من رؤساء دوائرهم بالاتصال بمجموعة من الجمعيات التي تتعاون مع السلطة وتم الاجتماع بأعيان الأحياء وبالاشخاص المحترفين للسمسرة الانتخابية شبابا ونساءا.كما تم استهداف الشرائح الفقيرة من أرامل ومعوزين وعاطلين بهدف التأثير عليهم وتوجيهيهم للتصويت للوائح أحزاب الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري.أمر مؤسف.لا يتقنون حتى التزوير.رحم الله ادريس البصري فأقلها كان يتقن عمله.أما هؤلاء الهواة فلا حول ولا قوة الا بالله.

إضافة رد