يساريون وضعوا جانبا خلافاتهم مع بنكيران ورفعوا القبعة له – اليوم 24
IMG_0987
  • كبسولات كوكايين

    حجز حوالي كيلوغرامين من الكوكايين في أمعاء سافر افريقي في مطار الدار البيضاء

  • الحدود المغربية الجزائرية - ارشيف

    الجزائر تلعب بورقة المهاجرين السريين وتهدد الامن المغربي

  • العثماني والرميد والخلفي

    البوطا تهدد حكومة العثماني وتكشف عدم انسجام مكونات الاغلبية

قضية

يساريون وضعوا جانبا خلافاتهم مع بنكيران ورفعوا القبعة له

علي بوعبيد والمعطي منجيب ولطيفة البوحسيني وغيرهم من اليساريين الذين عبروا عن تأييدهم لبلاغ انتهى الكلام وتنويههم بموقف عبد الاله بنكيران الذي يدافع عن المنهجية الديمقراطية في تشكيل الحكومة وفي هذا الاطار كتب بوعبيد (بنكيران وضع حدا للابتزاز الذي استهدفه”، مضيفا أن “ابن كيران معروف كرجل توافقات لكنه يرفض المس بشرفه الشخصي وشرف رئاسة الحكومة”، مضيفا أن “المثير للقلق في هذه القضية بغض النظر عن شخص ابن كيران، هو مؤسسة رئاسة الحكومة التي تتعرض للإهانة مرة أخرى على حساب المؤسسات التي أرساها دستور 2011” الناشطة اليسارية لطيفة البوحسيني وجهت نداء إلى الديمقراطيين والديمقراطيات في المغرب، مطالبة إياهم بالتسلح بـ”قليل من الوعي التاريخي، وقليل من الرؤية الاستراتيجية” للتصدي لما أسمته “منظومة الاستبداد”.
وكتبت البوحسيني، في تدوينة على الفايسبوك: “ما نعيشه اليوم سياسيا.. وما يتم التعبير عنه من تشبث أعمى من طرف المخزن بمنظومة الاستبداد وعدم استعداده للتنازل قيد أنملة عن مصالحه، لا يسعني شخصيا إلا أن أقول بكل صراحة وبدون لف أو دوران، أن على الديمقراطيين الحقيقيين ومن مختلف الأطياف والمشارب، وكيفما كانت مرجعيتهم وأيديولوجيتهم ،أن يعبروا بكامل الوضوح عن دعمهم لمن هم اليوم في الواجهة.. ولمن شاء السياق المغربي أن يضعهم وجها لوجه أمام الاستبداد”.

وتابعت البوحسيني: “عليكم أن ترموا الغشاوة عن أعينكم.. عليكم أن تترفعوا عن الحسابات الضيقة..عليكم أن تسموا فوق الحلقية.. عليكم أن تصطفوا إلى جانب الدفاع عن المنهجية الديمقراطية.. عليكم أن تحموا الخيار الذي ناضلتم من أجله طيلة عقود وأديتم في سبيله ثمنا غاليا من التضحيات الجسام.. عليكم أن تنزلوا بثقلكم لتعدلوا الكفة ولتزنوا في ميزان القوة السياسي لصالح قضية الديمقراطية.. عليكم ألا تخلفوا الموعد مع التاريخ.. ففي ذلك مصلحة لكم وللوطن وللديمقراطية العدالة والتنمية يكاد يكون الوحيد من داخل الموسسات من يناضل اليوم ضد الاستبداد ) المعطي منجيب المورخ والحقوقي بدوره نوه بموقف بنكيران وببلاغ ( انتهى الكلام) وقال في حوار مع اخبار اليوم ( ان رئيس الحكومة واجه علنا اخنوش ولعنصر بحقيقتها وتوجه للتفاوض مباشرة مع القصر )

شارك برأيك

aziz

طفق قلب المغاربة الغيورين لكلام هؤلاء اليساريين الكبار الذين يحبون ديموقراطية الشعوب أكثر مما قد يحبون الأشخاص (ابكيران أو غيره) يحبون صناديق الاقتراع ويؤمنون بنتائجه
أيها العلمانيون الكرام هكذا نحبكم وبهذا ولا شيء غيره قد تنتصرون يوما ما على بنكيران بخدمة الشعب واحترامه واحترام قراراته وسيادة القانون
تحية لعلي بوعبيد والمعطي منجيب ولطيفة البوحسيني وغيرهم أرموهم بالكلام الثاقب فإنهم لا يفقهون إنهم يهينون مؤسسات الدولة وصندوق الشعب يهينون رجل نظيف يهينون المغرب
تحية لكم ونحن نبرهن على أننا حين ننصر بنكيران ننصر الحق ننصر كرامة الشعب وليس بنكيران كشخص مع الاحترام له ولكم وللشرفاء

إضافة رد
bizi

؟اتخيل لو بن كيران جرب التفاهم مباشرتا مع البام

إضافة رد
متتبع

ربما يكون هذا التفاهم طوق نجاة للبام ينتظره بتعطش لكنه في نفس الوقت سيكون إهانة لذكاء المغاربة وللديموقراطية الناشئة في بلدنا الحبيب المناضل.

إضافة رد
Ali fakiri

توحيد الرئى والمواقف بغض النظر عن الإختلاف السياسي يتطلب الحكمة والفطنة في مثل هده المحطات العويصة والقائمة على مستقبل البلاد

إضافة رد
العمري الحسين

نووه بها الموقف الذي انصف بن كيران والذي سيقويه لمواجهة الاستبداد والعبث

إضافة رد
الجوهري

إنها مناسبة جيدة للأحزاب اليسارية التي فقدت شعبيتها ولازالت في حيرة من أمرها متسائلة كيف نعود انظروا لحزب الإستقلال الذي كان منبودامن الشعب قبل بضعة أشهر كيف أصبح الكل يشيد به وأرجع نصف شعاعه بموقف واحد موقف وطني وكذلك يمكن لمن للأحزاب التي فقدت مصداقيتها أن تستعيدها بموقف رجولي وتتضامن مع الحق لأن بعد هذه الزوبعة هناك من سيقترب من الشعب وهناك من سيزيد ابعاده عنه وشكرا

إضافة رد
الراصد

الديمقراطية في ردة يا أيها الديمقراطيون التفوا حول بنكيران اليوم سيسجلها التاريخ لكم غدا قبل فوات الأوان لا يهمنا اليوم بنكيران او غيره لأن قوى الاستبداد تحاربه علانية ولم تعد تستعمل اساليبها التقليدية بل جيشت رجالاتها من سياسيين ( )واعلاميين ومثقفين ورجال المال والحال.قفوا إلى جانبه لقد تخلى الأخ الأكبر لليساريين عن الموعد وارتمى في أتون الانقلابيين. بنكيران يدافع اليوم لوحده عن مباديء علال الفاسي وعبد الرحيم بوعبيد لا تقفوا متفرجين…..

إضافة رد
الطاطاوي

لا يا سادة قد تكون الأحزاب التي تخالف بنكيران مسخرة من طرف التحكم هدا صحيح
لكن ما نسيته ان بنكيران وحزبه هم وجه آخر للتحكم.

انت على يقين ان ما قدمه بنكيران التماسيح والعفاريت لم يستطيع هؤولاء ان يقدموه لانفسهم مند الاستقلال.

اكبر دليل رفع يد الدولة على المحروقات
صندوق المقاصة.

……

إضافة رد
متعجب

الله يشافيك يا هذا,,, العالم كا يفكر يسافر للمريخ و انت مازال عقلك عايش مع الديناصورات

إضافة رد
bouhali

Mme Mounib doit en principe se joindre à cette équipe qui se révolte beaucoup plus contre la HOGRA , que par sympathie à M. Benkirane

إضافة رد
احمد

ايها اليساريون التفدكيون انضموا اللا حكومة بن كيران وقفوا اللا جانبه ضد الاستبداد والفساد الدي ما فتئت احزابكم تناضل ضده وهدا سيكون في صالحكم وفي صالح احزابكم التي فقدت كثيرا من شعبيتها

إضافة رد
بادو

متى كان بن كيران ضد الاستبداد ومع الشعب لكي يقف الديموقراطيون معه اليوم بنكيران ارتمي في حضن المخزن ووقف ضد الشعب والآن عليه أن يتحمل مسؤلية قراراته

إضافة رد
rachid zizaoui

اليوم فقط عرفت ان بنكيران ليس مع المخزن ,,, هل غير الفريق في فترة الانتقالات الشتوية؟؟

إضافة رد