الرميد : الكرة الان في مرمى اخنوش ومن معه – اليوم 24
IMG_0970
  • IMG_0790

    بسبب تعنت باشا بركان احتقان كبير في المدينة

  • قطر

    قطر ترد على الحصار بالشروع في منح أوراق إقامة دائمة للأجانب

  • IMG_1385

    فضيحة في كلية السطات استاذ يدخل الله الى الحقل السياسي المغربي

سياسية

الرميد : الكرة الان في مرمى اخنوش ومن معه

قال أعضاء في الأمانة العامة خلال الاجتماع الاخير  أن الموقف الذي عبّر عنه بنكيران كان “نقطة نظام في وجه العبث”. وأن بنكيران من خلال القرار الذي اتخذه يكون قد “انتصر للتكليف الملكي”، و”للشرعية الانتخابية”، و”للمؤسسات، ومنها مؤسسة رئاسة الحكومة”، و”دفاع عن الدستور وعن الحياة السياسية السليمة”.

لكن أعضاء الأمانة العامة استحضروا كذلك سيناريوهات الخروج من وضعية الأزمة هاته. وقال الرميد خلال اجتماع الأمانة العامة، بحسب ذات المصادر، إن “الكرة الآن في مرمى أخنوش ومن معه”، مؤكدا أن “الوضع الحالي تسببت فيه الأطراف الأخرى، وهي من عليها أن تصححه”. وتبنت الأمانة العامة هذا الرأي، كما عبّر عنه بنكيران نفسه عقب نهاية الاجتماع، حين أشار بقوله:”إذا اتصل أخنوش، سأجيبه”.

وجددت الأمانة العامة دعم بنكيران في التصور الذي طرحه بخصوص العودة إلى الأغلبية السابقة في تشكيل الحكومة، كما اعترضت بشكل نهائي وقطعي على انضمام الاتحاد الاشتراكي بزعامة إدريس لشكر لأية حكومة مقبلة برئاسة حزب العدالة والتنمية.

 

شارك برأيك

زكرياء ناصري

أيّ باب يطرق عليها الرميد بتصريحه وماالرسالةالمُسْتَبْطَنَة فيه؟ مَنْ هي الأطراف الأخرى التي عليها أن تصحح الوضع الحالي؟

إضافة رد
العمري الحسين

نحيي بن كيران الذي أعاد الاعتبار للكتلة الناخبة

إضافة رد
انتهى الكلام

اذا كان بنكيران غير قادر على تشكيل الحكومة كما يدعي فهل سينتظره المغاربة والأحزاب السياسية الغير معنية بالحكومة الى ما لا نهاية وهي الأحزاب التي تعتبر نفسها في المعارضة ، وبالتالي من حقها ان تبادر الى ما يمكن ان تكون فيه مصلحة للمواطن وللبلاد والخروج من الجمود السياسي ، وليس هناك داخل الدستور ما يمنع الأصالة والمعاصرة كحزب السياسي ان يقوم بأدواره السياسية والمجتمعية في بناء وتفعيل المؤسسات ، إلا اذا كان حزب العدالة والتنمية يريد ممارسة التحكم ومصادرة الأحزاب السياسية من ادوارها ، وكان اولى به ان يشكل الحكومة في اسرع وقت ممكن وهذا قبل ان يرسل اليه الملك مستشارين لتحفيزه على تشكيل الحكومة ما يوفر للمؤسسات اداء ادوارها وذلك بالتوافق مع من ارتضى من الأحزاب التشاور معها على اساس نوع من التوازن السياسي اما ان يصر حزب العدالة والتنمية على الهيمنة والتحكم فهذا ما يصنع البلوكاج الذي يصر عليه بنكيران .
حزب الأصالة والمعاصرة ماض في اداء ادواره السياسية والمجتمعية غير مبال بصيغ التحكم والهيمنة ، فيكفي كل هذا العبث السياسي الذي لا مبرر له الذي يمارسه حزب العدالة والتنمية ، فيكفي ان يستمر البلد مرهونا الى العبثية السياسية التي لا تقدم ولا تؤخر . حزب الأصالة والمعاصرة اختار المعارضة اعتقادا منه سيكون الطريق سالكا لتشكيل حكومة .
كان اولى ان يعلن بنكيران حكومته لا ان يخرج ببيان الفضيحة ، وان يخالف الارادة الملكية في تشكيل الحكومة ، فبيان بنكيران الا قمة في الامعان في العبثية السياسية ،واذا كان بنكيران اختار هذا الطريق وان يضرب كل شيء عرض الحائط ، اليست باقي الأحزاب معنية بمؤسسات الدولة والا اي دور سيكون للأحزاب …

إضافة رد