القاتل الصامت يحصد أوراح 4 طلبة مهاجرين في سطات – اليوم 24
سيارة اسعاف
  • سنة على بتر يدها في حادث “ترامواي”.. إيمان تواجه رعبها – فيديو مؤثر

  • معرض  الاول بالبيضاء لسيارات المستعملة  (2)

    990 درهم مقابل بيع سيارة مستعملة بالبيضاء في اليوم الواحد

  • saad

    5 أشهر على اعتقال “لمعلم”.. ومصيره لا يزال معلقا

مجتمع

القاتل الصامت يحصد أوراح 4 طلبة مهاجرين في سطات

لقي أربع طلبة ينحدرون من دول جنوب الصحراء، ويحملون الجنسية التشادية، مصرعهم في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، اختناقاً بغاز البوتان.

وتشير المعلومات المتوفرة،  حسب مصادر محلية، أنه تم التعرف على جثث الطلبة داخل منزلهم بإقامة العروسي بزنقة مولاي يوسف بحي السماعلة، بعد اتصال صديقهم الخامس بالمصالح الأمنية.

وحلت العناصر الأمنية مرفوقين بعناصر العلمية والتقنية والوقاية المدنية، يتابعون دراستهم الجامعية بالسنة الأولى اقتصاد بجامعة الحسن الأول بمدينة السطات.

وشهدت مدينة السطات الأربعاء الماضي، حادث مماثل، بعد أن تم العثور على جثث أربع شبان من بينهم قاصر داخل محلبة في إحدى القساريات وسط مدينة السطات.

وكما أشار “اليوم 24” في خبر سابق، الضحايا الذين ينحدرون من إقليم تارودانت، عثر عليهم في المكان العلوي من المحلبة، (السدة)، التي كانوا يتخذونها مسكناً لهم، جثتاً هامدة، بعد ما توفوا نتيجة تسرب غاز البوتان.

شارك برأيك

محمد ناجي

شهادة أشهدها بكل صدق :
أنني منذ مدة (تقريبا سنة) اشتريت قنينة بوطاكاز لسخانة الحمام (الشوفو) ،، ولاخظت أنني رغم سدها بعد الانتهاء من الغسيل، فإن شمعة السخانة تبقى مشتعلة … أي أنها رغم كون القنينة مسدودة إلا أن الغاز يبقى متسريا، بمعنى أن البوطا لا تنغلق ليتوقف تسرب الغاز مهما حاولت ، ومن ثم فقد خشيت أن أفصلها عن الشوفو لإرجاعها إلى صاحب الدكان، لأن الغاز سيبقى متسربا من القنينة مما قد يؤدي إلى اشتعال النار ،، فما كان مني إلا أن أبقيت على الشوفو مُـشـغَلا (مفتوحا باستمرا) ، وتعمدنا الإكثار من الاستحمام والإسراف في صب الماء الساخن ولو على الأرض ، واستعمال الماء الساخن حتى في المطبخ وغيره بدون حاجة ، وكل ذلك في انتظار أن تفرغ القنينة لنتخلص منها؛ لأننا أصبحنا ننظر إليها بمثابة قنبلة معنا في البيت..
بكل صراحة ، كل المغاربة مهددون بخطر تسرب الغاز من قنينات البوطا غاز لانعدام الرقابة عليها قبل خروجها من معامل التعبئة وتسليمها للمستهلك (مكاين غير كور واعطي للعور) . خاصة وأن خطر عدم صلاحية المفتاح الذي يتحكم فيتسرب الغاز أو إيقاف تسربه لا يظهر إلا بعد الشروع في الاستعمال، وفي هذه الحالة لا يكون هناك أي حل لتدارك الموقف ، حتى ولو اشتعلت النار، فليس هناك وسيلة لإيقاف تسرب الغاز من البوطا لأن المفتاح لا يتحكم في إغلاقها لمنع تسرب الغاز حتى تنطفيء النار..

إضافة رد