ضحايا السرطان بالريف يوقظون مطلب إحداث مستشفى لمحاربته – اليوم 24
الطفل محمد بنعمر
  • image

    موظفون يخرجون للشارع ويهتفون في وجه لفتيت : إرحل

  • image

    لفتيت: زيارتنا للريف بتعليمات ملكية وتنمية المنطقة ليست رد فعل ظرفي

  • مأساة الأطفال السوريين على الحدود المغربية الجزائرية

    احتجاجات ببوعرفة تضامنا مع السوريين العالقين

مجتمع

ضحايا السرطان بالريف يوقظون مطلب إحداث مستشفى لمحاربته

توفي أمس الثلاثاء، الطفل محمد بنعمر، البالغ من العمر11 سنة، والذي ينحدر من مدينة بني بوعياش، التي تبعد بحوالي 18 كلم عن مدينة الحسيمة، بعد صراع مع مرض السرطان، حيث وري جثمانه الثرى، بعد صلاة ظهر اليوم الأربعاء.

وتناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صور الطفل المذكور على نطاق واسع، وأرفقوها بعبارات الحزن والأسى، وطالبوا بضرورة إحداث مستشفى لعلاج مرضى السرطان بالريف.

المطلب يؤكد نشطاء الحراك الاجتماعي في الريف، أنه سبق أن رفع منذ سنوات، غير أن الدولة لم تستجب له، على الرغم من أن وجود مستشفى للعلاج من السرطان في المنطقة أضحى ضرورة ملحة، بعد تزايد حالات الإصابة “بالمرض الخبيث”.

يذكر أن عدد من الريفيين يموتون سنوياً، بسبب المرض، إذ يؤكد الباحثون أن سبب انتشاره يعود إلى مخلفات الاستعمار الإسباني، الذي استخدم غازات سامة خلال مواجهته للمقاومة الريفية في المنطقة.

شارك برأيك