“العدل والإحسان” تعلن الحصيلة المؤقتة لحملة إعفاء أطرها من المناصب الحكومية – اليوم 24
قيادة العدل والاحسان
  • إلياس العماري

    كواليس عودة العماري إلى منصبه على رأس “البام”

  • الياس العماري امين عام حزب الاصالة والمعاصرة - ارشيف

    “كواليس عودة العماري إلى منصبه على رأس “البام

  • الأمناء العامون لحزب البام

    إلياس لبيد الله والباكوري: كنتما توقعان المراسلات فقط في مقر الحزب.. بينما كنت أرسي دعائمه!

مجتمع

“العدل والإحسان” تعلن الحصيلة المؤقتة لحملة إعفاء أطرها من المناصب الحكومية

 

تعلن جماعة العدل والإحسان  اليوم، في ندو صحافية، عن الحصيلة المؤقتة لحملة إعفاء أطرها من مسؤولياتهم في القطاعات الحكومية.

وبالرغم من أن مسؤولي الجماعة لم يكشفوا عن الرقم، إلا أن العدد على ما يبدو كبير جدا، ويقول حسن بناجح، عضو الدائرة السياسية في هذه الهيئة، إن المعنيين بقرارات الإعفاء كثيرون وهم بـ”العشرات”.

فيما قال محمد بنمسعود، رئيس القطاع النقابي في “العدل والإحسان” في حديث مع “أخبار اليوم”، إن برقيات الإعفاء من المسؤوليات “تتقاطر على مكتب الجماعة كل ساعتين منذ بداية الحملة”.

وقدر مصدر من الجماعة حصيلة الإعفاءات حتى يوم الأربعاء بحوالي 130 إعفاء على الأقل في المجموع، يشمل الإعفاءات في قطاع التربية الوطنية ثم الفلاحة فالمالية والبريد. وقال أيضا: “حتى موعد اللقاء الصحفي لإعلان الحصيلة المؤقتة، قد يرتفع العدد من دون شك إلى مستوى أكبر”.

بناجح قال إن حملة الدولة على أعضائها تفتقد إلى المنطق، فـ”على سبيل المثال، هنالك حالة لمسؤول في قطاع التعليم، تلقى تنويها مكتوبا من لدن أكاديميته في شهر يناير الفائت، وبعدها بأقل من شهر، سيصدر في حقه هو أيضا قرار الإعفاء”.

ويشير القيادي إلى حالة أخرى تتعلق بمفتش تعليم في الناظور ويقول عنه: “هذا هو المفتش الوحيد في اللغة الفرنسية في الناظور، ولا يوجد هناك من يعوضه، ووضعية الأساتذة مرتبطة به، لكن وزارة التربية الوطنية تقول بأن إعفاءه كان للمصلحة، بينما في الواقع لم يخلق القرار سوى الضرر”.

الإعفاءات التي بوشر في تطبيقها منتصف الأسبوع الفائت، ليست جديدة أيضا، ويقول بنمسعود إن عملية إعفاءات بدأت نهاية الصيف الفائت، وقبيل انتخابات 7 أكتوبر، شملت بعضا من أطرها في وزارة الشبيبة والرياضة ومديرية الأرصاد الجوية، “لكن لم يجر التعامل معها على أساس أنها تنطوي على استهداف، أو تؤشر على إطلاق حملة كبيرة حتى بدأت العملية هذا الشهر في وزارة التربية الوطنية وباقي القطاعات”.

ويعتقد مسؤول القطاع النقابي أن الدولة “تملك قائمة محينة بجميع أعضاء جماعة العدل والإحسان الذين يعملون كمسوؤلين في قطاعات حكومية، وفي الغالب، ستستمر حملة الإعفاءات لتشمل أعضاء آخرين”.

ويرى المتحدث نفسه أن “الدولة طورت أسلوب معالجتها لمسألة جماعة العدل والإحسان، وهي الآن بصدد تنفيذ عملية واسعة لقطع الرزق، ولذلك فهي تمثل حملة استثنائية”.

شارك برأيك

عبدالكريم بوشيخي

من حق الدولة ان تحمي الشعب المغربي من التطرف الذي يحاول زرعه بعض الاطر و الموظفين في صفوف الشباب لخدمة اهداف اخرى خطيرة و بعيدة الامد فالمسؤول او الموظف او رجل التعليم ان اختار الاهتمام بالوعظ و الترويج لمذهبه الدخيل على تعاليم الدين الاسلامي فما عليه الا ان يتوجه للمساجد للتعبد و الاكثار من النوافل و قيام الليل حتى يلقى ربه و عليه ان يقدم استقالته و يترك مكانه للاطر الاخرى التي تهتم بخدمة الوطن و المواطنين على مختلف ميولاتهم متدينون مسلمون و مسيحيون و يهود و ملحدون و من لا دين له فلا نحتاج لمن يعلمنا مبادئ الدين الاسلامي الحنيف فكلنا نصوم رمضان الكريم و نؤدي الصلوات الخمس و نتلوا القران الكريم اناء الليل و اطراف النهار و عندنا قيادة شرعية تتمثل في امير المؤمنين حفظه الله و مذهبنا هو المذهب المالكي الذي تشبث به المغاربة منذ قرون اما هذه المذاهب التي ظهرت في السبعينات او الثمانينات من القرن الماضي و بدات تستغل الحرية لنشر التفاهات و اختلاق احاديث ثم زرعها في عقول السذج خدمة لاهداف سياسية فهي دخيلة على الاسلام و الاسلام براء منها فانا اتصور لو وصلوا الى السلطة فان ضيعات الكروم سيتم احراقها لانها تنتج العنب الذي يستخرج منه النبيذ و ستخرب هذه الفنادق الجميلة لاستقبال زوارنا من الضيوف و السياح لانها حسب نظرهم تعتبر اوكار للفاحشة و سيحرموننا من مداخيل مهمة من العملة الصعبة لاطعامنا سيدمرون مصانع الدجين و الالبسة الشفافة لانها تساعد على التبرج و سيحرمون بناتنا من التمتع بشواطئنا و الالتجاء اليها ايام الحر سيحاربون ايضا التمدرس المختلط لابنائنا و بناتنا و يعودون بنا الى عصر ما قبل النهضة ستختفي الاغاني التي نستمتع بها في لحظات استرخائنا و اعراسنا فهذه الفئة المتشددة و المتزمتة هي سبب خراب الاوطان فالله تعالى هو الذي يحاسبنا على افعالنا يوم البعث نريد ان نعيش احرارا في مغربنا حتى نتقدم فقبل ظهور هذه المذاهب الدخيلة كان التعليم في المغرب في احسن مستوى على الصعيد العالمي لان خيرة الاطر تخرجت و نالت قسطا من التعليم الجيد في غياب هذه التنظيمات الدخيلة التي لم تكن موجودة و الان انظروا الى حال تعليمنا بعد دخول هذه الفيروسات الغريبة و المضرة الى جسمه حيث انهكته و جعلته يتذيل الترتيب العالمي بعد ان كان من الاوائل عالميا.

إضافة رد
عكنـــــــــــــــــابيل

قبل الرد على تعليقك أريد أن يعرف القارئ انني لست من اي حزب أو جماعة.. و هذه أول مرة اعلق من هذا المنبراذا سُمح لي!!
في الحقيقة أشعرني تعليقك بالغثيان … أود أن أسألك عن سبب كل هذا الحقد المركز في تعليقك؟
كيف تَحكم على أناس من خلال انتمائهم لجماعة ما؟ (فأمثالك بهذه العقلية هم من يفجرون أنفسهم في الغرب بإعتقادهم أن الذين ينتمون لجماعة غير المسلمين تُحل دماؤهم).
حاولت أن أستخرج من تعليقك سببا أقنع به نفسي أنك ممن يحبون الخير لهذا البلد و أنك فقط ممن يتكلمون عن جهل، لكن للأسف لم أعثر ولو على ذرة من منطق إنسان يحب الخير للعباد أو البلاد.. لو كنت تود الخير لهذه الأمة لتكلمت عن ضرورة فصل المدرسين الذين يدخلون الأقسام وهم سكارى، وعن النواب النائمين وعن المسؤولين الفاسدين..لكن ما يرومه تعليقك هو إضفاء الشرع على محاربة اللباس المحتشم. و الكف عن نشر المبادئ الإسلامية السمحة في أرض كم هي في حاجة ماسة لناس ذوي تعاليم نابعة من دين محمد صلى الله عليه وسلم.

إضافة رد
مغربي و أفتخر

لسنا في ضيعة أحد

إضافة رد