فتح تحقيق في سرقة لوحة إيطالية حاول مغاربة بيعها بمليار سنتيم – اليوم 24
L'olio su tela  del Guercino "Madonna coi santi Giovanni Evangelista e Gregorio Taumaturgo', datato 1639, in un'immagine tratta dal Web. Il furto notturno del dipinto, dal valore inestimabile, è stato scoperto alle 13 nella chiesa di San Vincenzo in corso Canalgrande a Modena. Era stata esposta fino a pochi giorni fa alla reggia di Venaria Reale di Torino. Il furto del quadro del Guercino dalla chiesa di San Vincenzo a Modena è certamente il più grave subito dal patrimonio artistico diocesano e cittadino negli ultimi decenni.                ANSA - WEB +++EDITORIAL USE ONLY +++ NO SALES +++
  • ادمان المخدرات

    نقص النوم يؤدي إلى الادمان على الكحول لدى الشباب

  • نتنياهو

    للمرة السابعة.. التحقيق مع نتانياهو

  • الروهينغا المسلمون

    بورما.. 6700 مسلم قتلوا بالضرب المبرح والإحراق والرصاص

مجتمع

فتح تحقيق في سرقة لوحة إيطالية حاول مغاربة بيعها بمليار سنتيم

بعد تأكيد لوتشيا موستي المدعية العامة  بمحكمة مدينة مودينا بإيطاليا، بشكل رسمي، أن اللوحة الفنية التي ضبطتها الشرطة المغربية في مدينة الدار البيضاء، هي  تلك التي تمت سرقتها ما بين 10 و13 غشت من سنة 2014 بأحد الكنائس بمدينة مودينا شمال البلد، أفاد المديرية العامة للامن الوطني، اليوم الجمعة، عن فتح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء.

وذكرت مصادر أن اللوحة التي سرقت كانت ستابع في السوق السوداء بمبلغ يصل إلى مليار سنتيم.

في السياق، أورد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن عملية البحث والتقصي في قاعدة بيانات الأعمال والتحف الفنية المصرح بسرقتها أو ضياعها على صعيد المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (أنتربول)، أكدت وجود إشعار بسرقة لوحة تاريخية، بنفس المقاييس والمعايير الفنية، مسجلة من طرف السلطات الأمنية الإيطالية.

وأضاف البلاغ، أنه تم إشعار مكتب أنتربول روما بواقعة حجز اللوحة المذكورة، وتمت موافاته ببيانات دقيقة عن حجمها وطبيعتها لتسهيل عملية التحقق من أصليتها، حيث أكد بشكل مبدئي أن الأمر يتعلق فعلا باللوحة التاريخية المصرح بسرقتها من طرف السلطات الإيطالية.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، انتداب خبراء من وزارة الثقافة لإخضاع هذه اللوحة لخبرة فنية دقيقة، كما تم اعتماد بروتوكول دقيق لحفظ وتخزين هذه اللوحة، بشكل يسمح بحمايتها والمحافظة عليها وتأمينها، إلى غاية الانتهاء من إجراءات البحث والتحري في القضية.

وأشار إلى أن فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن الحي الحسني بمدينة الدار البيضاء، كانت قد أوقفت يوم الأربعاء 15 فبراير الجاري ثلاثة أشخاص، يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال سرقة وبيع التحف والأعمال الفنية ذات القيمة التاريخية، وحجزت لديهم لوحة فنية مشكوك في مصدرها.

وأعلن المسؤول عن كنيسة “سان فيتشينسو” بمودينا، عن اختفاء  اللوحة الفنية، وهي عبارة عن لوحة زيتية للرسام الإيطالي “جوفاني فرانشيسكو باربييري”، الملقب باسم “كورتشينو” أنجزها سنة 1639، طولها 293 سنتميتراً، وعرضها 185 سنتميتراً. وهي أحد أغلى التحف في إيطاليا.

شارك برأيك