أول قرار ينتظره الفلاحون من أخنوش بعد تنصيب الحكومة – اليوم 24
عزيز اخنوش
  • image

    صاحبة “لقب” الباكالوريا هذا العام: أحلم أن أكون طبيبة..وهذا سر النجاح!

  • ترامواي- رزقو

    هام.. ترامواي البيضاء يتوقف عن العمل لأسبوع في غشت المقبل

  • درجات الحرارة تصل مستويات قياسية

    بالتزامن مع ارتفاع الحرارة.. المغاربة يصومون اليوم أطول أيام رمضان

اقتصاد

أول قرار ينتظره الفلاحون من أخنوش بعد تنصيب الحكومة

يستعجل الفلاحون عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، من أجل تعليق استيراد القمح الطري، قبل بدء موسم الحصاد، وتحديد السعر المرجعي له.

وقال مصدر مسؤول في جمعية الحبوب والقطاني في جهة الدارالبيضاء، إن أعضاء هذه الأخيرة، يتطلعون إلى التسريع باتخاذ الوزارة قرارها بوقف استيراد القمح الطري.

وأوضح مصدر من الجمعية ذاتها، أنه يتوجب على وزارة الفلاحة تحديد تاريخ لتعليق استيراد القمح، قبل الشروع في حصاد الحبوب، ليتمكن المزارعون من بيع محصولهم.

واعتادت الدولة على تعليق الاستيراد مع الشروع في الحصاد، كي يتمكن المزارعون من تصريف محصولهم من القمح الطري.

وتحدد الدولة سعراً مرجعياً للقمح الطري، مدعماً، من أجل مساعدة المزارعين على تسويق محصولهم منه.

وأشار مصدر آخر إلى أن المزارعين يتخوفون من أن يؤثر القمح المستوردفي قدرتهم على تصريف ما ينتجونه.

ويرى المصدر ذاته، أن المستوردين قد يعمدون إلى استيراد القمح الطري بكثرة قبل تعليق الاسيتراد، مستغلين انخفاض الأسعار في الخارج.

وأكد المتحدث نفسه، أنه في حالة انخفاض أسعار القمح الطري المستورد، سوف لن يكون سعر القمح المحلي منافساً.

وكان مزارعون عبروا، في السنوات الماضية، عن ضيقهم من اقتراح أسعار تقل عن تلك التي حددتها الدولة من قبل المشترين.

ووصل صدى شكوى المزارعين من تدني الأسعار إلى مجلس النواب في ظل حكومة عبد الإله بنكيران، حيث كان ذلك موضوع أسئلة، وجهت إلى وزير الفلاحة والصيد البحري، آنذاك، والذي لم يكن سوى عزيز أخنوش.

شارك برأيك