العلوي يشكك في توقعات أخنوش – اليوم 24
اسماعيل العلوي
  • 563210_479979528716663_1437832257_n

    غوغل” يختار “قصبة” بورزازات لإحياء ذكرى استقلال المغرب”

  • زراعة الحبوب فلاحة نساء

    تأخر التساقطات وجفاف الآبار يهددان الموسم الفلاحي

  • حمدي ولد الرشيد

    رخصة مقهى تثير نزاعا بين ولد الرشيد وبرلماني من “البام” -وثيقة

سياسية

العلوي يشكك في توقعات أخنوش

استغرب مولاي إسماعيل العلوي، القيادي في حزب التقدم والاشتراكية، من التصريحات، التي أدلى بها وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، بداية الأسبوع الجاري، والتي توقع فيها أن يبلغ محصول الحبوب هذه السنة 102 مليون قنطار.

العلوي، الذي استقبل في برنامج “ضيف الأولى”، مساء أمس الثلاثاء، قال إن “التخمينات، التي نشرت قبل أسبوعين كانت تتحدث عن إمكانية الحصول على “صابا” بحجم 66 مليون قنطار على الأكثر”، وتساءل “كيف تحول هذا الرقم من 66 إلى 102؟”.

المتحدث، الذي سبق أن أشرف على وزارة الفلاحة في حكومة عبد الرحمن اليوسفي، قال إنه يتمنى أن يكون الرقم، الذي قدمه أخنوش صحيحا، لكنه في الوقت ذاته، قال إنه يستغرب من هذا الرقم “ولا يمكن أن نضمن محصولا بـ102 ملايين قنطار لهذه السنة”، خصوصا أن شهر مارس الفلاحي لم يشهد تساقطات كبيرة، وكذا ارتفاع درجة الحرارة في شهر أبريل الحالي، يضيف المتحدث نفسه.

وعلى الرغم من تأكيد العلوي على أن مخطط المغرب الأخضر، الذي تشرف وزارة الفلاحة على تنزيله، قد حقق الكثير، لكنه وجه إليه انتقادات عديدة، إذ أكد أن هناك هوة كبيرة بين ما يقدم من أموال للصناعة التصديرية، وما يقدم للفلاحة التقليدية في الأرياف.

الوزير الأسبق قال إن المعطيات، التي اطلع عليها “تبين أن المبالغ المالية، التي خصصت للفلاحة المتطورة أكبر 10 مرات مما خصص للفلاحة، التي تهم الأغلبية الساحقة من سكان الأرياف”، وأضاف “أن سكان الأرياف يبلغون حاليا 13 مليون نسمة، وعليهم أن يقتاتوا من 9 ملايين هكتار صالحة للزراعة”.

شارك برأيك

falah

ربما اخنوش فلاح متطورويحب الفلاحة المتطورة التي ستضمن له ١٠٢ مليون قنطار

إضافة رد
ppsta

رقم 102مليون قنطار على وزن 102 مقاعد برلمانية ديال البام

إضافة رد
سلالي

ملاحظات السيد اسماعيل العلوي علمية وإحصائيات وزير الفلاحة مبالغ فيها.
لكن همسة في أذن السي العلوي الأراضي الذي يستغلها من الأراضي المسترجعة كوماكري حان الوقت لأن ترجع لأصحابها السلاليين الأدارسة بدار الكداري إقليم سيدي قاسم. باراكا من الإستغلال الأراضي ظلما وعدوانا ودعاء المظلومين سيصلك آجلا ام عاجلا.

إضافة رد