عمال مهاجرون يصرخون في وجه “حيف المغاربة” – فيديو – اليوم 24
العمال المهاجرون يشاركون المغاربة احتفالات فاتح ماي
  • العقار

    الأغلبية تطالب بإلغاء3 شروط “تخنق” التعاونيات السكنية

  • البرلمان - محمد الحجوي - رزقو

    “الحجوي يعلن تغيير “تشريعات الاستعمار

  • مصطفى الخلفي

    الخلفي يطمئن البرلمان عن مغاربة ليبيا ويتوعد تجار البشر

نقابات

عمال مهاجرون يصرخون في وجه “حيف المغاربة” – فيديو

فيديو: أيوب العسيري

خلد العشرات من العمال والعاملات الأفارقة من دول جنوب الصحراء والفلبينيين، لاسيما الفلبينيات الخادمات في البيوت المغربية، العيد الأممي لفاتح ماي بطريقتهم الخاصة، في العاصمة الرباط، اليوم الاثنين، بعدما انضووا تحت لواء نقابة الاتحاد المغربي للشغل.

وحرص كل الفلبينيون والأفارقة من دول جنوب الصحراء على تشكيل كتلة بشرية منعزلة عن باقي المحتجين، ووضعوا لأنفسهم لافتات خاصة بهم، ورفعوا شعارات تعبر عن مطالبهم الفئوية، بعيدا عن شعارات النقابات، التي رفعت شارات سياسية في وجه حكومة سعد الدين العثماني.

واشتكى المحتجون الفلبينيون والفلبينيات، في شكل استعراضي خاص، من “الحيف والظلم، الذي يطالهم من قبل المغاربة”، الذين يشغلونهم.

وأكدت إحدى الفلبينيات في حديثها لـ “اليوم24″، أن احتجاجهن اليوم في عيد العمال جاء بسبب المعاملات القاسية، والمحقرة لهن، لاسيما داخل البيوت عندما يشتغلن عاملات فيها.

وأضافت المتحدثة نفسها أن بعض العاملات بالبيوت المغربية لا يتقاضين أجورهن في بعض الأحيان إلا بعد مرور شهور عدة.

وتابعت العاملة الفلبينية أن الكثير من العمال الفلبينيين، العاملين في مختلف المعامل، والشركات المغربية، والعاملات المنزليات يعاملن معاملات السجينات، والسجناء، بتحقيرهم، والحط من كرامتهم.

وبدورهم العمال والعاملات، المنحدرات من الدول الإفريقية جنوب الصحراء، خرجوا ليطالبوا بوقف العنصرية، التي تطالهم من قبل بعض أرباب العمل في المغرب، وتمكينهم من الأجور التي يستحقونها.

وطالب العمال الأفارقة المسؤولين المغاربة بعدم معاملتهم كعبيد، وتمتيعهم بالكرامة اللازمة، ورفعوا شعار ( workers not slaves).

شارك برأيك

امازيغ

حداري ثم حداري من سياسة الهجرة التي ينهجها المغرب فالافارقة ليسوا مؤهلين للاندماج في المجتمع المغربي . والدليل 10 افارقة يغتصبون فتاة و مرت مرور الكرام كان شيءا لم يحدث . خوف ان يقع في المغرب ما وقع في جنوب افريقا . عشنا حتى راينا افارقة يحتجون على ” حقوقهم ” المهضومة في المغرب في للوقت الدي لا يحتجون عليها حتى في بلدانهم . عاش جنوب جنوب رابح رابح هههههههههههههههههههه

إضافة رد
rajae filah

safi adchi ali ab9alina ma3jabkoumech al maghrib ou malih raj3o amnin jito ouhaniwna yalah natkafkw am3a lamrad ali dim wa9fin 9adam albarlaman

إضافة رد
مريم

اليوم يخلد اليوم العالمي لشغل وبهده المناسبة ارفع شكو من مشغلي بمدرسة ملحق الامومة للتربية والتعليم الخصوصي بشارع خالد بن الوليد لواضة تطوان حيت اطلبه بحقوقي في حد ادن الاجور وضمان اجتماعي لمدة 14سنةفي التعليم

إضافة رد
Nour-Eddine Africain

Amarigh: ce que tu as écris me rappelle terriblement ce que dit l’extreme droite en Europe à propos des étrangers (inclus les marocains). Arretons de faire de la demagogie “vide et insensée” et faisons de telle sorte que les africains s’intègrent bien dans le tissu de notre société

إضافة رد