مسؤول نقابي: سكان البيضاء يستهلكون لحوما غير مراقبة بيطريا – اليوم 24
مجزرة "اللحوم الحمراء" المغرب
  • أرملة مرداس

    زوجة مرداس تحكي تفاصيل دقيقة عن آخر يوم من حياته

  • 2017-10-21-15-37-20

    سلطات البيضاء “تقبر” المساحات الخضراء..والساكنة تحتج -فيديو

  • تمثيل التعذيب

    الحموشي يخرج عن صمته بشأن “تعذيب” مواطن من طرف الشرطة

منوعات

مسؤول نقابي: سكان البيضاء يستهلكون لحوما غير مراقبة بيطريا

هاجم أحمد العماري كاتب فرع المجازر بالنقابة الوطنية للتجار والمهنيين الوالي خالد سفير، محملا إياه مسؤولية إغراق مدينة الدار البيضاء بأطنان من اللحوم غير المراقبة، القادمة من الأسواق بالضواحي، وهو ما يشكل خطرا على صحة المواطنين.

وأوضح العماري على‭ ‬هامش‭ ‬إعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬مكتب‭ ‬النقابة‭ ‬الوطنية‭ ‬للتجار‭ ‬والمهنيين‭ ‬فرع‭ ‬المجازر، أمس الخميس، بالمركب الثقافي كمال الزبدي، أن المجازر البلدية التي حصلت على علامة الجودة العالمية “إيزو”، تنتج 30 ألف طن من اللحوم ذات الجودة الممتازة، وبمواصفات عالمية، غير أن المواطن البيضاوي يستهلك مايعادل الرقم الأخير عن طريق ذبائح الأسواق المحيطة بالعاصمة الاقتصادية، والتي لا تحضى بالمراقبة البيطرية، مضيفا أن مردود مصلحة المراقبة هزيل جدا، خاصة بعد انتشار وسائل الاتصال المتطورة.

 

وفصل المتحدث، الذي حصل على تصويت بالإجماع لتجديد مكتب فرع المجازر، أن الرسوم التي تؤدى بالمجازر البلدية تصل إلى درهمين وسبعون سنتيما عن الكيلوغرام الواحد، وهو ما يكلف قيمة مالية كبيرة تنضاف إلى خزينة الدار البيضاء، غير أن الأمر مختلف تماما بأسواق الضواحي، حيث يدفع 100 درهم عن البهائم، مما يشجع على التوجه الأخير في ظل صمت السلطات المعنية، وعدم تدخلها لمصلحة صحة المواطن.

وأشار العماري إلى أن اللحوم يجب أن تبقى في المبرد مدة 24 ساعة، وفي درجة حرارة منخفضة، للحصول على لحوم جيدة وصحية، وهي شروط تتنافى في اللحوم القادمة من الأسواق، والتي يتم ذبحها في المزابل، وبيعها في أماكن تعج بالبكتيريا والميكروبات. موضحا أن المجازر البلدية التي أقيمت ب70 مليار سنتيم تتوفر على معدات ومواصفات جودة عالمية، جعلتها تستحق علامة الجودة العالمية “إيزو”، غير أن مواكبة السلطات، والتي يرأسها والي الدار البيضاء تبقى دون المستوى.

2017-05-05-20-12-39

2017-05-05-20-15-03

شارك برأيك

المنياوي عبدالله

فعلا مدينة الدار البيضاء تعرف استفحال ظاهرة الذبيحة السرية ولهذا يجب علي السلطات التصدي لها حفاضا علي سلامة المواطن البيضاوي والسلام

إضافة رد