توقيف شاحنات بميناء الجزيرة الخضراء يهدد بأزمة تجارية بين المغرب واسبانيا – اليوم 24
طنجة-الجزيرة-الخضراء
  • استقالات بالجملة لمنتخبي جماعة ترابية على الحدود مع سبتة المحتلة

  • العماري

    العماري “ينتقم” من الاتحاد الاشتراكي ويطيح بفريقه في مجلس الجهة

  • الأستاذ مارس الجنس مع عدد من الطالبات مقابل منحهن النقط - أرشيف

    المحكمة تقرر مصير أستاذ “الجنس مقابل النقط”

اقتصاد

توقيف شاحنات بميناء الجزيرة الخضراء يهدد بأزمة تجارية بين المغرب واسبانيا

عشرات الشاحنات المغربية للتصدير عالقة بميناء الجزيرة الخضراء، منذ بداية الأسبوع الجاري، بعد استنفاذ رخص عبور ناقلات البضائع إلى الدول الأوربية عبر إسبانيا، مما أربك حركة النقل والعمليات التجارية في ميناء طنجة المتوسطي، على إثر قرار سلطات الحدود الإسبانية.
 وأفاد مصدر مسؤول بالجمعية المغربية للنقل الطرقي عبر القارات، أن التبادل التجاري عن طريق البر بين المغرب وإسبانيا، يتم في إطار اتفاقية ثنائية يستفيد بموجبها الطرفان بعدد محدد من رخص العبور، والتي تمنح مناصفة بين البلدين سنويا بمعدل 25 آلف حصة سنويا، غير أن الجانب المغربي استنفذ هذا السقف قبل نهاية العام الجاري.
وعزا المصدر نفسه، في تصريح ل ” اليوم 24″ نفاذ الرخص لدى الجانب المغربي، بسبب تزايد  الشركات المغربية المرخص لها من طرف الوزارة الوصية، مقابل عدد غير كافي لرخص العبور الممنوحة في إطار الاتفاقية المبرمة بين المغرب واسبانيا، لم يعد كافيا لمواكبة ارتفاع الحركة التجارية بين الضفتين في السنوات الأخيرة.
وفي هذا الصدد، وجه العاملون في قطاع النقل الطرقي الدولي، نداءا مكتوبا إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزيريه في الداخلية، والتجهيز والنقل، يشتكون خلاله من صعوبة الإجراءات الإدارية للمرور عبر الحدود الإسبانية، مطالبين الحكومة بالتدخلً لدى المصالح المعنية بالجارة الشمالية، من أجل إيجاد حل لهذا المشكل الذي يهدد مئات العاملين في هذا القطاع الحيوي في مورد رزقهم.
وهدد مستخدمو قطاع النقل الدولي للبضائع ووكالات التعشير بالمغرب، بالدخول في إضراب مفتوح عن العمل ابتداءا من منتصف يوم غد الجمعة، من أجل إثارة انتباه المسؤولين إلى الأخطار والأضرار المادية التي تهدد بنسف علاقتهم التجارية مع زبنائهم الأوروبيين، لاسيما المصدرين للمواد الفلاحية التي تتعرض لخسائر مادية كبيرة، في حال تأخر الشاحنات إلى وجهتها في الموعد المحدد.
image1.JPG

Envoyé de mon iPad

شارك برأيك