هل ينجح الداودي في تخفيض أسعار المحروقات؟ – اليوم 24
المحروقات
  • image

    صاحبة “لقب” الباكالوريا هذا العام: أحلم أن أكون طبيبة..وهذا سر النجاح!

  • ترامواي- رزقو

    هام.. ترامواي البيضاء يتوقف عن العمل لأسبوع في غشت المقبل

  • درجات الحرارة تصل مستويات قياسية

    بالتزامن مع ارتفاع الحرارة.. المغاربة يصومون اليوم أطول أيام رمضان

سياسية

هل ينجح الداودي في تخفيض أسعار المحروقات؟

يبدو أن لحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، عاقد العزم على توضيح الأرباح، التي تحققها شركات توزيع المحروقات، بعد تحرير سعر البنزين، والكازوال في أواخر عام 2015.

البداية كانت في مجلس المستشرين، حين طرح محمد خيي، نائب من حزب العدالة والتنمية، سؤالا حول ارتفاع أسعار المحروقات، وأشار إلى أن الأمر يستدعي توضيحا من الحكومة، خصوصا أن وزيرا منها له حضور وازن في القطاع، في إشارة إلى عزيز أخنوش، صاحب شركة إفريقيا غاز.

ورد الوزير حينها بأن الجديد، بعد التحرير، كان ارتفاع أرباح شركات التوزيع، وعبر عن استعداده للمثول أمام لجنة برلمانية لمناقشة هذا الموضوع، غير أن الداودي لم ينتظر اجتماع اللجنة البرلمانية، واستدعى، أول أمس الجمعة، لجنة اليقضة، المكلفة بتتبع قطاع المحروقات لدراسة وضعية تموين السوق الداخلية بالمواد النفطية، وتطور مستويات الأسعار.

واتضح للجنة اليقضة اتساع هامش الربح لدى بعض الشركات مقارنة مع الوضعية السائدة قبل التحرير.
وخلص الاجتماع إلى دعوة تجمع البتروليين لتدارس العوامل المؤثرة في تطور هوامش الربح، المتعلقة بالأسعار عند الاستهلاك.
واعتادت شركات التوسيع التأكيد على أن سعر البنزين، والكازوال يتحدد بالنظر إلى مستوى الأسعار في السوق الدولية، وسعر الدولار والنقل.

وتجدر الإشارة إلى أن مصدر من المهنيين أكد أن الضريبة الداخلية على استهلاك المحروقات، تمثل ثلث السعر عند الاستهلاك، إذ تصل إلى 3.2 درهم في للتر بالنسبة إلى الغازوال.

شارك برأيك