السجن لمغربي عذب زوجته بإذابة البلاستيك على جسدها بإيطاليا  – اليوم 24
العنف ضد النساء
  • لتفادي ترحيله إلى بلده..شاب مغربي “يبتلع” شفرة حلاقة

  • سعاد السباعي

    رغم تلقيها تهديدات من “داعش” بالقتل.. إيطاليا تحرم برلمانية من أصل مغربي من الحراسة

  • DSC_0087-1280x853

    تفكيك عصابة أفرادها مغاربة روعوا سكان ثلاث مدن إيطالية -صور وفيديو-

مغاربة العالم

السجن لمغربي عذب زوجته بإذابة البلاستيك على جسدها بإيطاليا 

قضت محكمة نوتشيرا إنفيريوري، بمدينة ساليرنو جنوبي إيطاليا، بالسجن النافذ لمدة خمس سنوات وشهرين، في حق مغربي احتجز زوجته وعذبها بطريقة سادية. برواية الشابة التي تؤكدها الشواهد الطبية، وحكمت على الشاب المغربي بالسجن النافذ لمدة خمس سنوات وشهرين.

وجاء الحكم بعد أشهر من الجلسات، اقتنعت خلالها المحكمة برواية الزوجة التي تؤكدها الشواهد الطبية، لتسدل محكمة نوتشيرا إنفيريوري، بذلك الستار على واحدة من القضايا التي شغلت الرأي العام الإيطالي نظراً لبشاعة الأفعال التي يتابع بسببها الشاب المغربي المتهم في هذا الملف.

وتوبع المهاجر المغربي بتهمة “احتجاز زوجته وتعذيبها بطريقة بشعة”، وذلك بصب سوائل ساخنة فوق مناطق حساسة من جسدها،  بل وصل به الأمر إلى حرقها بواسطة البلاستيك.

وكانت الشرطة الإيطالية، قد أوقفت المغربي (ك.س) البالغ من العمر 36 سنة، والذي يقيم بمدينة “باغاني”، بإقليم ساليرنو، بتاريخ 15 ماي 2016.
وتعود أسباب هذا التعذيب “الوحشي”  إلى “الشك في سلوك الزوجة وخيانتها له وإلى غيرته المبالغ فيها”، حيث ظل يمنعها من الخروج من البيت لأسابيع، وتظل داخله الى حين عودته من العمل كل مساء.
ويوماً واحداً قبل إلقاء القبض على المغربي، قررت الزوجة الخروج عن صمتها، بعد حصة تعذيب جديدة عمد فيها إلى “تعريتها وتكبيلها وحلق جزء من شعرها، وإذابة قارورة بلاستيكية، بالنار، وتقطيرها على مناطق حساسة من جسدها، مع جرحها بسكين في يدها”، بحسب ما حكته للمحققين.

وبعد تأكد الزوجة من دخول زوجها في نوم عميق، قررت الفرار وخرجت إلى الشارع لطلب النجدة. وأثارت حالة الزوجة انتباه سيدة أجنبية، واتصلت بالإسعاف لنقلها للمستشفى.
واتصل أفراد من الطاقم الطبي، الذي تدخل لإزالة بقايا البلاستيك، من على جسدها، برجال الأمن، لتحكي لهم الزوجة قصتها المأساوية، حينها تنقلت وحدة أمنية لاعتقاله ووضع في السجن.

 

شارك برأيك