لين أودجارد: الخريجون المغاربة من أكاديمية هنري فورد رواد حقيقيون للأعمال – اليوم 24
  • سعد المجرد

    مولد الأمير مولاي الرشيد يخرج المجرد من صمته

  • قمة سابقة لدول مجلس التعاون الخليجي

    شروط السعودية وحلفائها لرفع الحصار عن قطر

  • المعتقل المرتضى إعمراشا - أرشيف

    المرتضى يغادر السجن بعد لحظات لحضور جنازة والده

اقتصاد

لين أودجارد: الخريجون المغاربة من أكاديمية هنري فورد رواد حقيقيون للأعمال

كشفت لين أودجارد، مدرسة مساعدة في الدورات الجامعية لريادة الأعمال، أن الخريجين الجدد من أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال في المغرب روّاد حقيقيون للأعمال.

وقالت أودجارد، التي أشرفت، أخيرا، على مراقبة ورشة عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال، إنها أعجبت بتنوع الأفكار، التي كانت في معظمها منصات تكنولوجية، أو إلكترونية، مستوحاة من مشاريع جديدة في الولايات المتحدة.

وأضافت أنه جرى طرح أفكار، وعروض جديدة مبتكرة تعتمد استثمار زيت شجر الأركان، وهو منتج مغربي حصري، نظراً إلى رواج استخدامه في مستحضرات التجميل، والمنتجات الغذائية.

وأشارت أودجارد إلى أن من بين الأفكار، التي طرحت على مدى ثلاثة أيام من عمل ورشة أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال، ظهر اهتمام كبير من المشاركين بتحقيق أهداف تخدم المجتمع، مثل ابتكار حلول صديقة للبيئة، أو تطوير رفاهية البلاد، وثرواتها.

وأوضحت أودجارد أن الفرق بين طرق تفكير رواد الأعمال في الولايات المتحدة، ونظرائهم في المملكة المغربية، يكمن في أسلوب تقييم المخاطر، وقالت: “إن الولايات المتحدة تتميز بشبكات الدعم الهائلة لرواد الأعمال، بدءاً من المستثمرين، والاستشاريين، والجامعات، ورؤوس الأموال، وأصحاب الاستثمارات، ومنصات تعهيد الأعمال، والجهات الراعية وبرامج تسريع الاستثمار، وغيرها.

وفي المقابل، فإن القروض المصرفية، هي المصدر الرئيسي للتمويل في المغرب، نظراً إلى تعذر القيام بحملات تمويل مناسبة، والنقص الكبير في الجهات الاستثمارية الخاصة”.

وتجدر الإشارة إلى أن ورشات أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال في الرباط، قامت منذ انطلاقتها في شهر دجنبر عام 2015، على تدريب حوالي 150 من رواد الأعمال في المغرب، وتزويدهم بمجموعة جديدة من المهارات الضرورية، والأدوات، وأسلوب التفكير الريادي اللازم لتعزيز أفكارهم الإبداعية، وتقييم جدوى مشاريعهم، ومساعدة رجال، وسيدات الأعمال على إطلاق، وتنمية مشروعاتهم الجديدة، والمحافظة عليها.

شارك برأيك