دراسة: الأطفال الأذكياء يعيشون لفترة أطول – اليوم 24
اطفال
  • الجيش العراقي

    عاجل.. البرلمان يلزم العبادي بنشر الجيش في المناطق المتنازع عليها مع الأكراد

  • استفتاء كردستان

    عاجل.. تركيا ستغلق حدودها مع كردستان وتهدد بوقف صادراته النفطية

  • كردستان

    عاجل.. إيران تغلق حدودها مع كردستان العراق

صحة

دراسة: الأطفال الأذكياء يعيشون لفترة أطول

توصلت دراسة بريطانية، نشرت نتائجها في صحيفة “ديلي ميل”، إلى أن الأطفال الذين يتمتعون بمعدل ذكاء عال يعيشون لفترة أطول. وقال الباحثون، في هذه الدراسة التي شارك فيها 65 ألف شخص (من عمر الولادة إلى سن 79 عاما)، إن الأطفال الذين لديهم معدل ذكاء مرتفع في سن الحادية عشرة، كانوا أقل عرضة للموت بسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية، أو بعض أنواع السرطان.

كما وجد فريق البحث أن خطر الموت بسبب أمراض الجهاز الهضمي والخرف، كان أقل نسبيا.

وحلل الباحثون بيانات 33536 رجلا، و32229 من النساء، ولدوا في اسكتلندا عام 1936. وتم اختبار ذكائهم في سن الحادية عشرة، كما تابعوا حالتهم لمدة 68 عاما، حتى دجنبر 2015.

وأخذ الباحثون في اعتبارهم عدة عوامل يمكن أن تؤثر على النتائج، مثل العمر والجنس والوضع الاجتماعي والاقتصادي. ووجدوا أن الأشخاص الذين أبدوا ذكاء أعلى في مرحلة الطفولة، كانوا أكثر احتمالا للبقاء على قيد الحياة فترة أطول.

وارتبطت درجة الاختبار الأعلى، مع انخفاض خطر الوفاة بسبب أمراض الجهاز التنفسي، بنسبة 28 في المئة، وكذلك خطر الوفاة الناجم عن أمراض القلب التاجية، بنسبة 25 في المئة، أما خطر الموت بسبب الإصابة بالسكتة الدماغية، فكان أقل بنسبة 24 في المئة.

ويقول الخبراء في جامعة إدنبرة، إن الأشخاص الأكثر ذكاء، هم الأفضل في مجال الاعتناء بأنفسهم، وهم أقل عرضة للدخان ويتبعون نمطا غذائيا صحيا نوعا ما.

ولكن يمكن أن تلعب الوراثة دورا أيضا في هذا الأمر، حيث تشير النظريات إلى أن الناس الذين يقدم لهم الحمض النووي نسبة عالية من الذكاء، قد يكونوا أقل عرضة للإصابة بالأمراض. وقال الباحثون إن العديد من النظريات طرحت كتفسيرات، بما في ذلك كون الأشخاص الأذكياء أكثر اعتناء بصحتهم، وأقل عرضة لممارسة التدخين.

وهناك أدلة أخرى تشير إلى أن الوراثة قد تلعب دورا في الربط بين القدرة الإدراكية وطول العمر.

شارك برأيك