المغاربة يكسبون معركة الأضاحي في صراعهم مع مدريد قبل العيد – اليوم 24
Tunisians buy sheep at a Mellacine animals market in Tunis on November 12, 2010 in preparation for the Muslim holiday of Eid al-Adha, or the Feast of Sacrifice, which marks the end of the annual Hajj pilgrimage to Mecca and is celebrated in remembrance of Abraham's (or Ibrahim's) readiness to sacrifice his son to God.  AFP PHOTO / FETHI BELAID        (Photo credit should read FETHI BELAID/AFP/Getty Images)
  • بعثة المينورسو في الصحراء - ارشيف

    قضية الصحراء.. المغرب وإسبانيا يتباحثان في نيويورك قبل زيارة كوهلر المنطقة

  • داعش

    اسبانيا تتخلص من «قنبلة» الدواعش المغاربة بترحيلهم إلى المغرب 

  • Mohamed-Hafid

    تفاصيل حصرية عن خلية كانت تسعى لسرقة أسلحة الجيش واغتيال شخصيات بارزة!

اقتصاد

المغاربة يكسبون معركة الأضاحي في صراعهم مع مدريد قبل العيد

بعد أن أصدرت السلطات الإسبانية السنة الماضية قرارا قاسيا يقضي بمنع مغاربة مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين من شراء أضاحي العيد من أسواق المملكة بسبب زعمهم إصابتها بمرض الحمى القلاعية، مما كلف الكسابة المغاربة خسائر قدرت بملايين الدراهم، استطاعت الحكومة المغربية، أخيرا، إقناع نظيرتها الإسبانية بالسماح لمغاربة المدينتين من شراء أضاحي العديد من داخل المملكة، لتجنب الاحتقان الذي خلف قرار المنع السنة الماضية.

وكالة “إيفي” التي أوردت الخبر، أوضحت، كذلك، أن رفع الإسبان الحظر على الخروف المغربي جاء بعد أن التزمت الحكومة المغربية بتحديد المنطقة التي استقدمت منها الأضاحي التي ستباع لمغاربة المدينتين.  مصادر إسبانية أشارت إلى أن الإسبان يتحفظون على الخرفان القادمة من شرق المملكة، رغم تأكيد وزارة الصحة المغربية أنها سليمة وخالية من أي مرض.

مغاربة مليلية يستهلكون كل سنة 5000 خروف، يقدر ثمن الخروف الواحد ما بين 2000 إلى 4500 درهما، مما يدخل إلى جيوب “الكسابة” المغاربة هذه السنوات حوالي 15 مليون درهم في عيد الأضحى.

 

 

 

شارك برأيك

المهدي الهندزي

الذل بعينه المسؤولين في بلادنا يتركون البواخر الاسبانية تجول وتصيد من عمق المياه المغربية على ط ل الساحلين ويتعجرفون … ياكلون النعمة ويسبون الملة … تبا للذل والهوان.

إضافة رد