الوردي يشخص “أمراض” الصحة بالمغرب ويعرض أرقاماً صادمة – اليوم 24
الحسين-الوردي1
  • الرضاعة الطبيعية

    تقرير دولي.. المغربيات هجرن الرضاعة الطبيعية

  • شباط: شهدت..ومستعد للموت!

    شباط: بعضهم قال لي المخزن ما بقاش باغيك!

  • أعضاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية

    أمانة “البيجيدي” تدفع بمرشحين عنها ضد مرشحي الأغلبية

مجتمع

الوردي يشخص “أمراض” الصحة بالمغرب ويعرض أرقاماً صادمة

قدم الدكتور الحسين الوردي، وزير الصحة، تشخيصا للأمراض التي يعانيها قطاع الصحة بالمغرب، وذلك خلال عرض قدمه يوم أمس أمام اللجنة الموضوعاتية المكلفة بالتحضير للجلسة السنوية المخصصة لمناقشة وتقييم السياسات العمومية في مجلس المستشارين.

وكشف الوردي أن القطاع لا يوفر إلا طبيبا واحدا لكل 1389 مواطنا، وممرضا واحدا لكل 1091 مواطنا، وينعكس ذلك على عدد الأسرّة لكل مهني، حيث يبلغ 4 لكل ممرض، وهو عدد مرتفع يلقي على الممرضين مسؤولية ثقيلة، علاوة على تباين كبير في توزيع مهنيي الصحة بين الجهات، ومن الوسط الحضري إلى الوسط القروي، إذ تتمركز أغلبية الأطر الصحية في كل من جهة الرباط-سلا-القنيطرة وجهة الدار البيضاء-سطات بنسبة 51 في المائة، مقابل ساكنة لا تتعدى 34 في المائة من مجموع سكان المغرب، كما أن العالم القروي يعد الأكثر تضررا لتوفره فقط على 6000 ممرض من بين 55 ألف ممرض في القطاعين العام والخاص بنسبة 11 في المائة فقط.

كما أوضح الوردي أن الإنفاق المباشر للأسر على الصحة مازال يفوق نسبة 50.7 في المائة، وهو مؤشر مرتفع جدا ومرهق لميزانية الأسر المغربية، فيما المعدل الطبيعي ينبغي أن يكون أقل من نسبة 25 في المائة.

شارك برأيك