الأمن المغربي يسلم إيطاليا لوحة ثمينة سرقها مغربي وهربها في “زربية”!-صور – اليوم 24
received_1465555823467566
  • على طريقة البوعزيزي سيدة اضرمت النار في جسدها بضواحي سطات

    عاجل..شابة تضرم النار في جسدها احتجاجا على إفراغها من مسكنها

  • ملتح ومنقبة

    خريبكة..”ملتح” يتحرش بصديقة زوجته داخل كتاب قرآني!

  • عملية-جراحية-528x415

    محاكمة طبيب تجميل مغربي شوه جسد زوجة سعودي

مغاربة العالم

الأمن المغربي يسلم إيطاليا لوحة ثمينة سرقها مغربي وهربها في “زربية”!-صور

تصوير: عبد المجيد رزقو

سلمت السلطات الأمنية بمقر ولاية أمن الدار البيضاء، للسفير الإيطالي بالمغرب، صباح اليوم السبت، تحفة فنية نادرة، تمت سرقتها في وقت سابق من إيطاليا، وعثر عليها بأحد أسواق الدار البيضاء.

وتم العثور على التحفة الفنية، وهي عبارة عن لوحة مرسومة في سجاد كبير، بسوق “ولد مينة” بالدار البيضاء، من طرف أحد التجار، الذي شك في أمر التحفة، خاصة حين تم تحديد قيمة بيعها بالسوق في ست ملايين أورو، ليقوم بإبلاغ الشرطة.

وحلت عناصر الشرطة بالسوق لتلقي القبض على التاجرين الذين كانت بحوزتهما التحفة النادرة التي سرقت من إحدى الكنائس الإيطالية، كما تم القبض على مواطن مغربي بالديار الإيطالية، بتنسيق دولي بين البلدين.

وتم اليوم السبت تسليم التحفة الفنية النادرة للسفير الإيطالي بالمغرب، بحضور مسؤولين أمنيين بالدار البيضاء، في حفل أقيم خصيصا لعرض التحفة الفنية وتسليمها للسلطات الإيطالية بشكل رسمي.

واعترف المغربي أمام القاضي بإيطاليا، بسرقته اللوحة الفنية الأثرية التي اختفت من كنيسة بمودينا الإيطالية، والتي عثر عليها الأمن بمدينة الدار البيضاء.
وقال المتهم بسرقة اللوحة، والمقبوض عليه بعد التنسيق الذي جرى بين السلطات الإيطالية ونظيرتها المغربية، بأنه قام بالسرقة لوحده، دون مساعدة أحد، وبأنه يرحّب بالعقاب الذي سينزل به لأنه “أخطأ وبديهي أن يؤدي ثمن خطئه”، يقول الشاب البالغ من العمر 33 سنة.
وكشف المهاجر المغربي أمام محاميه وأمام القاضي والمدعي العام لمحكمة بولونيا، بأنه هو من قام بإرسال اللوحة إلى المغرب بعد سرقتها بأن أخفاها داخل زربية، لكنه بالمقابل نفى علمه بالقيمة الباهضة للوحة، وأكد أنه لم يدرك قيمتها إلا في مرحلة لاحقة، بعد أن بدأت تتحدث عنها وسائل الإعلام.
المتهم، وبعد استجوابه لأزيد من ساعتين ونصف، قال أيضاً إن أصدقاءه ضغطوا عليه لكي يسرق اللوحة، لكنه لم يتلق منهم أي مبلغ مالي.

وكان المسؤول عن كنيسة “سان فيتشينسو” بمودينا قد أعلن، في شهر غشت 2014، عن اختفاء اللوحة الفنية وهي عبارة عن لوحة زيتية للرسام الإيطالي “جوفاني فرانشيسكو باربييري” الملقب باسم “كورتشينو” أنجزها سنة 1639، طولها 293 سنتميتراً، وعرضها 185 سنتميتراً. يعود تاريخها إلى سنة 1639، وهي إحدى أغلى التحف في إيطاليا.
‎وفتح القضاء الإيطالي تحقيقا في اختفاء اللوحة التي يُقدر ثمنها بحوالي 6 مليون أورو (حوالي 6 مليار سنتيم)، بحسب بعض الخبراء في التحف بإيطاليا.
‎ولم تقرر بعدُ محكمة مدينة بولونيا، والتي تحقق في الواقعة، ما إذا كانت ستسلم الشاب المغربي المتهم بالسرقة إلى السلطات المغربية التي طالبت بذلك رسمياً لمحاكمته بالمغرب، أم ستحاكمه في إيطاليا.
‎وكانت الشرطة في مدينة الدار البيضاء قد اعتقلت أربعة أشخاص على صلة بالسرقة بعد أن حاول أحدهم بيع اللوحة وعرضها على من اعتقده أحد رجال الأعمال المهتمين بالتحف النادرة، لكن هذا الأخير هو في حقيقة الأمر أحد رجال الأمن متخفي في صفة ثري، وقد لجأ الأمن إلى هذه الحيلة بعد الحصول على معلومات تفيد بكون بعض الأشخاص يريدون بيع لوحة نادرة يطلبون مقابلها مليار سنتيم.

received_1465555823467566
received_1465556403467508
received_1465555513467597
received_1465555423467606
received_1465555420134273
received_1465555103467638
received_1465554993467649
received_1465554953467653

شارك برأيك