هواجس التجسس تدفع “أمازون” إلى سحب هواتف من السوق – اليوم 24
مكالمة هاتفية - ارشيف
  • حادث فنلندا

    عبد الرحمن مشكاك.. منفذ هجوم فنلندا أمام القضاء من وسط المستشفى

  • iماكرون  وزوجته

    الإليزيه يمنح زوجة الرئيس الفرنسي بريجيت ماكرون دورا رسميا

  • حادث فنلندا

    فنلندا تكشف هوية منفذ اعتداء الطعن.. واعتقال 5 مغاربة آخرين

اقتصاد

هواجس التجسس تدفع “أمازون” إلى سحب هواتف من السوق

أوقفت شركة التجارة الإلكترونية أمازون “Amazon” بيعها لهواتف الشركة الأمريكية “BLU”، التي تتخذ من ميامي مقراً لها، وهي الشريك السابق في برنامج “Prime” للهواتف الحصرية من أمازون، وذلك تبعاً لمخاوف متعلقة بالتجسس على المستخدمين، وقرار سحب الهاتف يجعل الخيارات المتعلقة بهواتف “أندرويد”، منخفضة التكلفة، أقل ضمن شركة التجارة الإلكترونية، حسب ما نقله موقع “العربية”.

وقالت أمازون في بيان: “لقد علمنا مؤخراً بقضايا أمنية محتملة متعلقة ببعض هواتف شركة “بلو BLU”، والتي يباع بعضها عبر موقعنا للتجارة الإلكترونية Amazon.com، ولأن أمن، وخصوصية عملائنا يحتلان أهمية قصوى لدينا، فقد جرى إيقاف بيع جميع طرازات هواتف بلو، وجعلها غير متوفرة للشراء عبر “Amazon.com” حتى يتم حل المشكلة”.

وتكرر هذا الأمر، في العام الماضي، أيضاً، وتحديداً في شهر دجنبر، حيث سحبت أمازون من موقعها أجهزة أندرويد، منخفضة التكلفة، المصنعة من قبل شركة “بلو Blu”، وذلك بعد ظهور تقارير تفيد باكتشاف باحثين أمنيين من شركة “Kryptowire” وجود تطبيق أساسي ضمن البرمجيات الثابتة يدعى “Adups”.

ويعمل تطبيق “Adups” على إرسال الرسائل النصية الخاصة بالمستخدمين إلى خادم في الصين، وأرسلت شركة “BLU” لاحقاً تحديثا لمنع البرنامج من إرسال التفاصيل والمعلومات إلى الخادم الصيني، ووقعت عقداً مع شركة “Kryptowire” بحيث تكون الشركة الأمنية المسؤولة عن مراقبة هواتفها خلال العام المقبل للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

وكشفت الشركة الأمنية “Kryptowire”، خلال مؤتمر القبعات السود الأمني في الأسبوع الماضي، أن العديد من هواتف شركة بلو، بما في ذلك هاتفها الأكثر مبيعاً Blu Advance” 5.0″، لا تزال تحتوي على برامج التجسس، التي أنشأتها شركة أودبس “Adups” للتقنية الواقع مقرها في شنغهاي.

وقابلت شركة بلو تلك التصريحات بالرفض، وأنكرت وجود برمجيات تجسس/ أو برمجيات خبيثة، أو أي برامج سرية ضمن هواتفها، وأضافت أن لديها العديد من السياسات، التي تأخذ خصوصية العملاء وأمنهم على محمل الجد، وأكدت أنه لم يكن هناك أي خرق، أو مشكلة من أي نوع مع أي من أجهزة هواتفها الذكية.

وأضافت الشركة، التي تتخذ من ميامي مقراً لها أنها عالجت تلك المشكلة بسرعة كبيرة، خلال العام الماضي، وأن أمازون أخذت علماً بتطبيق “أدوبس”، والتطبيقات الأخرى على أجهزتها، ووافقت على أنها لا تشكل مخاطر أمنية، أو ما تعلق منها بالخصوصية.

وتابعت بلو في بيانها: “بعد مرور عام تقريباً، فإن أجهزتنا لا تزال تتصرف بنفس الطريقة من حيث جمع البيانات القياسية والأساسية، والتي لا تشكل أي خطر على أمن وخصوصية المستخدمين، ولا يوجد هناك أي سلوك جديد أو تغيير جديد في أي من أجهزتنا يدعو لإثارة أي قلق، ونحن نتوقع أن تفهم أمازون ذلك وأن تعيد بيع أجهزتنا بسرعة”.

بينما تشير شركة الأمن والحماية “Kryptowire” إلى أن برنامج أدوبس “Adups” لايزال يرسل المعلومات بشكل هادئ من هواتف “بلو” إلى خادم في شنغهاي دون إعلام المستخدمين، وأن الشركة عملت على تغير ذلك التطبيق، والتطبيقات المتعلقة به بإصدارات محسنة.

وعرضت “Kryptowire” التفاصيل التقنية، والأدلة الجنائية الخاصة بالنتائج، التي توصلت إليها خلال المؤتمر الأمني القبعات السود، وهو أحد أكبر المؤتمرات الأمنية في العالم، وكشفت عن تلك التفاصيل أمام جمهور من كبار خبراء الأمن في العالم.

شارك برأيك