كانون تعزز ريادتها في سوق التصوير بتوسيع شبكة توزيعها – اليوم 24
  • عبد الحق الخيام - رزقو

    عاجل…توقيف 6 عناصر جديدة لها علاقة بخلية فاس

  • جريمة قتل بسكين

    اختلف مع مديره حول مواعيد الحضور والانصراف فقتله!

  • أكسا تفتح الباب للشباب لاعتمادهم كوكلاء تأمينات في مختلف مناطق المغرب

اقتصاد

كانون تعزز ريادتها في سوق التصوير بتوسيع شبكة توزيعها

أضحت كانون، الشركة الرائدة في مجال حلول التصوير، تتمتع بحضور قوي بالمغرب بفضل شراكتها الطويلة الأمد مع ديفازور (Diffazur)، التي تمتلك خبرة كبيرة وشبكة توزيع واسعة بالسوق. واليوم فإن كانون وسط وشمال إفريقيا (CCNA)، فرع كانون في المنطقة، أعلنت عن شراكة مع موزعين اثنين للأجهزة المخصّصة للمستهلكين بالمغرب، وتأتي هذه الخطورة في إطار استراتيجيتها الرامية إلى تقوية وتوسيع حضور العلامة بالمغرب.

وتم الإعلان عن هذه الشراكة الجديدة من قبل سوميش أدوكيا، مدير المبيعات وتسويق الأجهزة المخصّصة للمستهلكين في كانون وسط وشمال أفريقيا، خلال مناسبة أكد خلالها أهمية الشراكات القوية لكانون مع “ديفازور” (Diffazur)، على مدى سنوات لبناء حضور كانون بالمغرب. كما أثنى، أيضا، على شراكة كانون مع LTS Network، الموجهة خصيصا للمصورين، ومصوري الفيديو، وغيرهم من مهنيي التصوير.
ويجعل إنتاج وإخراج الأفلام من المغرب أحد مواقع التصوير التي تحظى بالإقبال عبر العالم، وتبقى التكنولوجيا ومنتجات التصوير المهنية أمرا لا محيد عنه من أجل صناعة سينمائية متألقة.
واستقبل سوميش، كذلك، الموزعين الجديدين لـ كانون، ديستي وديسواي (Disty) و( Disway)، اللذين سيعززان بشكل أكبر شبكة توزيع كانون بالمغرب، خاصة في المناطق الداخلية، حيث يحظى الموزعان بحضور قوي على مستوى شبكة الوكلاء المتعددين. وتعد ديستي (Disty) مقاولة ناشئة تأسست منذ ثلاث سنوات فقط، واستطاعت أن تصبح فاعلا أساسيا في توزيع الأجهزة المعلوماتية بفضل مقاربتها الحديثة والمبتكرة التي عززتها مهارتها في التوزيع بكل أرجاء المغرب. وتتوفر ديسواي (Disway) أيضا على حضور راسخ منذ سنة 2010 مع منصة لوجستيكية متطورة، والعديد من المكاتب وشبكة تغطي أزيد من 2500 بائع للأجهزة المعلوماتية في كل أنحاء البلاد.

وقال سوميش بهذه المناسبة “إن عالم التصوير الذي يوجد حولنا، أضحى أكثر امتدادا بفضل التطور المعلومياتي الذي نعيشه. إن المغرب يحظى بساكنة شابة في تطور مضطرد، يعرفون اليوم باسم “المواطنين الرقميين”، الذين يستعملون تكنولوجيا التصوير في كل أوجه حياتهم اليومية، سواء المهنية أو الشخصية. والولوج إلى المنتوجات والخدمات الذي يستجيب للمتطلبات يعد أساسيا.
ومع حضورها القوي والراسخ بالمغرب، فإن التوسعات الأخيرة لكانون ستستجيب لشريحة من المستهلكين أكثر أهمية مع نطاق جغرافي أوسع بكثير”.
وبعد تعيين مدير إقليمي محلي للإشراف على تدبير العمليات، تعتزم كانون، أيضا، توظيف مكلفين بالإشراف على الحسابات المحلية، خلال السنة المقبلة لتطوير روابط أوثق مع جميع الشركاء وضمان رؤية واضحة لمنتجات كانون.
وأوضح سوميش قائلا “تطورنا بالمغرب أصبح أوسع أكثر فأكثر، ولا ينحصر في الشراكات. إذ نعتزم توظيف كفاءات شابة محلية في غضون السنة المقبلة للعمل بشكل أوثق في السوق. إن الخبرة المغربية مهمة لتطوير عملياتنا في البلاد. نحن مقاولة عالمية تفتخر بتوفرها على خبرة محلية في كل الأسواق التي تتواجد فيها”.

واستضافت كانون أيضا خلال هذا الحدث، شركاءها في صنف الأجهزة المخصصة للمستهلكين للاطلاع وتجربة التشكيلة الكاملة لأحدث منتوجات كانون المتوفرة في السوق بفضل سلسلة لتقديم المنتوجات بشكل مسبق. وإلى جانب الإعلانات الأخيرة، ستوفر كانون أيضا مركزا للخدمات بشراكة مع Ensure Technical Services لتضمن بذلك للزبناء ولوجا لخدمات ما بعد البيع جد متطورة.

وكانت أحدث منتوجات الاستهلاك المعروضة: الكاميرا المهنية Canon Cinema C200، DSLR Canon EOS 5DMKIV، وطابعات PIXMA G-SERIES، وطابعات PIXMA Ink وتشكيلة طابعات الليزر لكانون. وتهدف كانون إلى ضمان استفادة كاملة من التكنولوجيا الدقيقة لهذا القطاع بالمغرب، حيث يرتفع الطلب على منتجات الصورة المتقدمة.
وقال سوميش “بفضل الإعلانات الأخيرة، نعتزم مواصلة تعزيز ريادة كانون على مستوى الأجهزة المخصصة للمستهلكين وأن نكون العلامة التجارية المفضلة عند المستهلك المغربي”.
ونظمت كانون أيضا حفل عشاء على شرف شركائها في البلد، بمن فيهم الباعة، والمستهلكين، ومجمعي الأنظمة والباعة بقيمة مضافة (VAR) .

شارك برأيك