شرطة مارتيل والفنيدق في “أغرب إجراءات” بحث عن سيارة مسروقة – اليوم 24
شرطة مارتيل
  • القديوي

    القديوي يحدث انقساما داخل إدارة الجيش الملكي

  • الطاكسيات الجديدة

    الطاكسيات المغربية تركب موجة التكنولوجيا لمنافسة “أوبر” و”كريم”

  • محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية

    بوسعيد يقدم معطيات «غير دقيقة» عن تموين الجيش

حوادث

شرطة مارتيل والفنيدق في “أغرب إجراءات” بحث عن سيارة مسروقة

 

حادث غريب ذلك الذي وجد فيه مالك سيارة نفسه بعد سرقتها في أحد أقسام مفوضية شرطة مارتيل. فالرجل واسمه (ف.ش)، سرقت سيارته وهي من نوع ميرسيديس، الأسبوع الفائت عندما كانت مركونة بجانب بيته في مدينة الفنيدق، وتقدم إلى مفوضية شرطة الفنيدق للإبلاغ عن سرقتها. لكنه بعد يومين من ذلك، سيحصل على معلومات عن مكان وجودها على مبعدة حوالي 30 كيلومترا من حيث سرقت، وبعدما تأكد من ذلك، هب لإخبار الشرطة في مارتيل كي تستعيد سيارته.

المفاجأة التي لم يكن يتوقعها صاحب السيارة المسروقة هي موقف الشرطة في مارتيل، حيث ووجه من لدنها برفض القيام بإجراءات المعاينة واسترداد السيارة بدعوى أنه ليس لديهم ما يشير إلى أن السيارة مسروقة. “عليكم أولا أن تذهبوا إلى قسم الشرطة الذي وضعتهم لديه تصريحا بالسرقة، وتأتونا بنسخة منه كي نستطيع فعل شيء”، كما أجاب ضابط شرطة صاحب السيارة.

صاحب السيارة المسروقة عاد إلى مدينة الفنيدق التي لم تمنحه شرطتها في بداية الأمر أي نسخة من التصريح، وطالب بنسخته كي يستطيع أن يسلمه إلى مفوضية مارتيل لتسترد سيارته. ولكنه سيُصدم للمرة الثانية عندما ستطلب منه هذه الشرطة بأن يعود في اليوم الموالي كي يحصل على ما يريده.

صاحب السيارة الذي كان مرفوقا باثنان من إخوانه، احتجوا على “الإجراءات الغريبة” لشرطة الفنيدق إزاء قضية سيارة مسروقة تم العثور عليها فعلا، لأن هذه الإجراءات تساهم في منح السارق فرصة للهروب، وأيضا لإخفاء السيارة.

ولم تتقبل الشرطة على ما يبدو، احتجاج أصحاب السيارة، فقبضت على اثنين، أحدهما يعالج من مرض تفسي، والثاني هو صاحب السيارة. ولاحقا، أطلقت سراح الأول بعدما أن لم تكشف تحريات الشرطة وجود أي شيء يدينه، فيما احتفظت بالثاني بدعوى أن قضية ما تلاحقه في مدينة تطوان. مصدر من شرطة مارتيل، قال “إن الإجراءات المتبعة عادية وروتينية”

وحتى الآن، نجح اللص الذي سرق السيارة، في نقل العربة من مكانها إلى مخبأ آخر، فيما أصبح تركيز إخوان صاحب السيارة في الوقت الحالي هو تحديد سبب توقيفه.

شارك برأيك

السعداوي فيصل

هذه هي الشرطة المغربية. المحاضر لا يستلم منها أصحابها أية نسخة..لقلة أو تماطل أو عدم خبرة معظم الضباط

إضافة رد