16٪ من المغاربة يدفعون الرشوة في قطاع التعليم

مدرسة الزجام

مدرسة الزجام

كشف التقرير العالمي للفساد حول التربية عن معطيات صادمة فيما يخص التعليم في المغرب

 

كشف التقرير العالمي للفساد حول التربية عن معطيات صادمة فيما يخص التعليم في المغرب، حيث اثبت التقرير ان اكثر من16 % من المغاربة سبق ودفعوا مبالغ غير قانونية في قطاع التربية، لاسباب متعددة، سواء بسبب استغلال المسؤولين عن توفير الخدمات التعليمية لمناصبهم ولرغبة اباء واولياء التلاميذ في توفير افضل الظروف لأبنائهم، حيث لا يميزون "الطلبات الغامضة"، وسط خلل في آليات المراقبة والاشراف على القطاع.
وقال عز الدين أقصبي، عضو الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة، و مساهم في اعداد التقرير الدولي حول الرشوة في التعليم، أن "60٪ من المواطنين المغاربة يعتبرون ان الرشوة هي في مستوى عال في قطاع التربية،" مضيفا  أنه من أصل 45 ٪ من المغاربة الذين لهم اتصال مباشر بقطاع التربية والتعليم، يعتقدون انهم "يوضعون في مواقف تجعل 16 ٪ منهم يدفعون رشاوى."
وتحدث التقرير الذي تم تقديمه يوم أمس الاثنين، بالرباط الذي  عرض  تجارب دول مختلفة في مجال محاربة الفساد في قطاع التعليم، عن أشكال أخرى من الفساد في المنظومة التعليمية، عن اشكال الانحرافات التي يعرفها قطاع التربية، كالغش و الرشوة في الامتحانات، والدروس الخصوصية في وضعية التنافي، اضافة الى ما وصفه التقرير ب"الممارسات الابتزازية" لشراء كتب ومطبوعات الاساتذة في التعليم العالي، علاوة على "الزبونية والتفضيلية" عند التسجيل او في اختيار الشعب والغش في نتائج المباريات، 

الكاتب

مريم بوتوراوت

صحافية [email protected]

comments powered by Disqus

لنفس الكاتب