إصدار 14.8 مليون بطاقة بنكية منذ بداية 2018 – اليوم 24
الدفع بالبطاقة البنكية
  • سامير

    دوافع مس أملاك المسؤولين السبعة في مصفاة سامير قضائيا

  • المعاملات بالهاتف

    إطلاق المعاملات المالية عبر الهواتف النقالة والأداء سينطلق بسقف 20 ألف درهم

  • العقارات السياحية

    فاعلون في بيع وشراء العقارات يتوجسون من مشروع قانون المالية

اقتصاد

إصدار 14.8 مليون بطاقة بنكية منذ بداية 2018

شهدت خدمات الدفع خلال النصف الأول من 2018 ارتفاعا قويا، وهو الأمر الذي بدا بشكل جلي في واحد من أحدث إحصائيات مركز النقديات، وهو ما تحقق سواء على صعيد البطاقات البنكية المغربية التي زادت بنسبة 18.1 في المائة في حجم المدفوعات، وأيضا على صعيد البطاقات البنكية الأجنبية التي زاد حجم اعتمادها بنسبة 27.2 في المائة في حجم المدفوعات.

وعلى صعيد أنشطة الدفع عن طريق خدمة الإنترنت، فقد استمرت في نهجها المتسارع خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري، لتسجل بإيقاعها الآخذ في النمو زيادة بنسبة 32 في المائة على الصعيد العددي، و22 في المائة على مستوى حجم الدفعات عبر الإنترنت.

وبلغت البطاقات الصادرة عن المؤسسات المصرفية المغربية 14.8 مليون بطاقة، وهو ما يؤشر على زيادة بما نسبته 5.3 في المائة، مقارنة مع الفترة السابقة، والمسجلة في متم دجنبر من 2017، وتبقى 14 مليون بطاقة من مجموع البطاقات الخاصة بالسحب والدفع النقدي، حاملة لعلامات فيزا وماستر كارد الدوليتين، وأيضا بطاقات مركز النقديات المغربي.

ويعود أمر هذه الأرقام المرتفعة خلال النصف الأول من هذا العام أساسا، إلى ارتفاع حجم استعمال بعض بطاقات الدفع والسحب، فبطاقات ماستركارد شهدت النمو الأقوى بين باقي نظيراتها في المغرب، وهو ما تمثل في الارتفاع بنسبة 19.2 في المائة، فيما شهدت بطاقات علامة فيزا نموا معتدلا، بلغ حد 5.2 في المائة، فيما سجلت البطاقات الخاصة بمركز النقديات زيادة طفيفة بنسبة 3 في المائة، ليبلغ حجم هذا الصنف لوحده 4.1 مليون بطاقة في متم يونيو الماضي. لكن على نقيض كل ما سبق عاشت البطاقات التي تهم الشراكات والاشتراكات الخاصة تراجعا بنسبة 9.1 في المائة، مقارنة مع ما تم تسجيله في النصف الثاني من العام الماضي. وفيما يخص البطاقات الخاصة بالدفع المقدم، مثلت رقم 2.1 مليون بطاقة، وهي متاحة في ما نسبته 57.4 في المائة من البطاقات الحاملة  لتسمية مركز النقديات (CMI)، فيما بلغت نسبة 37.7 في المائة من البطاقات الحاملة لاسم المؤسسة الدولية فيزا، وبنسبة أقل بكثير في تلك الحاملة لاسم منافستها ماستركارد، والتي بلغت 3.2 في المائة، وفي الأخير توجد البطاقات من نوع الشراكات أو الاشتراكات الخاصة بنسبة 1.7 في المائة.

وفي سياق غير بعيد عن النمو الكبير في استعمال بطاقات السحب والدفع، تم تركيب 158 صرّاف آلي جديد خلال النصف الأول من 2018، وهو ما ضخ دماء أكبر إلى شبكة أجهزة الدفع في المملكة، لتصل إلى 7183 صرّافا آليا، بزيادة بنسبة 2.2 في المائة مقارنة مع النصف الثاني من 2017. وحققت شبكة الصرف الآلي خلال الشهور الستة الأولى من 2018، 149.6 مليون درهم في مجموع عمليات السحب، وهو ما يعني تحسنا بنسبة 11.1 في المائة في مبلغ مجموعه 128.3 مليار درهم..

شارك برأيك